• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«الإمارات للسياسات» يناقش «الرؤية الأميركية وأمن الخليج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مايو 2016

أبوظبي (وام)

ينظم «مركز الإمارات للسياسات» 16 مايو الجاري ورشة نقاش حول «تحول التقدير الاستراتيجي الأميركي للشرق الأوسط وانعكاساته على أمن الخليج» بهدف البحث في التحولات الجديدة في الاستراتيجية الأميركية تجاه منطقة الشرق الأوسط وتأثيرات هذه التحولات في أمن المنطقة واستقرارها وفي مستقبل العلاقات الأميركية - الخليجية، وذلك في فندق جميرا في أبراج الاتحاد في أبوظبي.

وقالت الدكتورة ابتسام الكتبي رئيسة مركز الإمارات للسياسات، إن عقد الورشة يأتي في إطار الرؤى تجاه المنطقة التي عبر عنها مؤخراً الرئيس الأميركي باراك أوباما والتي أثارت جدلًا واسعاً داخل الولايات المتحدة وداخل منطقتنا على حد سواء، علماً بأن هذه الرؤى تجسدت أصلاً في سياسات الإدارة الأميركية إزاء المنطقة منذ بداية عهدها. وأوضحت أن السنوات الماضية شهدت تغيراً في النظرة الأميركية إلى أهدافها ومصالحها وانخراطها في المنطقة، في حين أن دول المنطقة نفسها أعادت تقييم الدور الأميركي؛ لذا أصبح من المهم مقاربة تلك التغيرات واستكشاف مساراتها المستقبلية. وأكدت الدكتورة ابتسام أن هذه لحظة مفصلية في تاريخ العلاقة بين الولايات المتحدة ودول المنطقة، وأنه على دول المنطقة عدم الاكتفاء بالتعامل مع السياسات الجديدة للولايات المتحدة والقوى الدولية الأخرى من خلال ردة الفعل، بل عليها أن تبادر إلى صوغ رؤيتها الذاتية لعلاقاتها مع تلك القوى بما يتوافق مع مصالح المنطقة وشعوبها. وبينت أن الورشة تتناول أربعة محاور رئيسة ففي المحور الأول تناقش أسباب وسياقات التحول في التقدير الاستراتيجي الأميركي للشرق الأوسط وانعكاسات ذلك على توزيع القوة في الشرق الأوسط وفي المحور الثاني تتناول العوامل الداخلية والخارجية المؤثرة في تغيير أو تعديل التقدير الاستراتيجي الأميركي الحالي للشرق الأوسط وفي المحور الثالث تستشرف مستقبل أمن منطقة الخليج في ضوء التحول في التقدير الاستراتيجي الأميركي أما في المحور الرابع والأخير فتحاول الورشة رسم السيناريوهات المتوقعة للتقدير الاستراتيجي الأميركي للمنطقة في العقدين المقبلين.

وذكرت الدكتورة الكتبي أنه يشارك في الورشة، باحثون متخصصون وخبراء من الجانبين.. الجانب الإماراتي والخليجي والجانب الأميركي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض