• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

انسحاب الشركة المعنية لعدم دفع مستحقاتها

منشآت طبية برأس الخيمة تفتقد موظفي حفظ الأمن والحراسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يناير 2014

مريم الشميلي (رأس الخيمة) - قال مصدر مسؤول في منطقة رأس الخيمة الطبية إن عدداً كبيراً من المنشآت الطبية و الوحدات الصحية في الإمارة تفتقد لمختصين بأنظمة حفظ الأمن والسلامة.

وأشار الى أن ذلك نتج عن امتناع الشركة الأم المختصة بتوفير موظفي حماية الأمن والحراسة عن استكمال برنامجها الأمني نتيجة تأخر دفع مستحقاتها التي تجاوزت 3 أشهر مما أجبر الشركة على سحب كل موظفيها من تلك المنشآت الطبية والبالغ عددهم 59 موظفاً كانوا موزعين على مستوى إمارة رأس الخيمة.

وأكد المصدر أن الشركة بدأت بسحب موظفيها يوم 31 من الشهر الماضي وعليه طالب المسؤولون في المنطقة بضرورة توفير موظفي أمن وحراسة حتى لا تبقى تلك المنشآت من دون حراسة، وعليه تم توفير 18 حارساً أمنياً تم توزيعهم على مواقع مهمة بالمنطقة الطبية التابعة للإمارة.

وقال أحد الموظفين إن قسم الأمن والحراسة يعتبر من الأقسام الهامة في المؤسسات لما يترتب عليه من أهمية قصوى للحفاظ على أمن وسلامة المكان والمنشأة بجميع ممتلكاتها و مرافقها العامة والخاصة، بالإضافة إلى الحفاظ على أمن وسلامة المرجعين والموظفين، ناهيك عن مساعدة الزائرين والمراجعين للوصول إلى وجهتهم المطلوبة. وأوضح أن الخدمات التي يقدمها العاملون بأنظمة الأمن والسلامة تشمل عملية التدخل في الوقت المناسب لحل النزاعات وفضها وتنظيم حركة السير داخل المنشأة أو المؤسسة من حيث دخول وخروج المركبات و المشاركة في الحفاظ على استتباب الأمن أثناء الفعاليات والنشاطات التي تقام في تلك المؤسسة إلى جانب الحفاظ على النظام والهدوء التام في المكان خاصة وأن وجود الأمن والحراسة يكون على مدى 24 ساعة.

وأشار مصدر مسؤول في الشركة المعنية بتوفير موظفي الأمن والحراسة أن الشركة كلفت في تاريخ 25 سبتمبر الماضي بمسألة توفير عمال ورجال أمن وحراسة على المنشآت الطبية الموزعة في مناطق رأس الخيمة الطبية والشارقة الطبية والفجيرة الطبية التي حدثت فيها الإشكالية المذكورة لافتاً الى أن الشركة وافقت على تحمل المسؤولية وتوفير الأمن والحراسة من منطلق واجبها نحو المنشآت في الوزارة ولكنها تفاجأت فيما بعد وخلال المراسلات الرسمية التي طلبت فيها توقيع العقود الرسمية مع الوزارة أنها لم تتوافر حتى تاريخ شهر نوفمبر الماضي والتي أرسلت خلالها الشركة رسالة وبياناً تفيد بضرورة تخليص المناقصة بشكل رسمي وتوقيع العقود وإلا ستقوم الشركة بعدها بسحب كل العاملين من المنشآت الصحية في تاريخ 31 من الشهر الماضي وعليه تم ذلك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض