• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الفهود» يرتقي إلى «الثالث».. و«فخر أبوظبي» يودع رسمياً

الوصل يكسب الجزيرة بثنائية في لقاء «تعزيز الآمال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 يناير 2015

معتصم عبد الله (دبي)

تغلب الوصل على ضيفه الجزيرة بهدفين مقابل هدف، أمس على ملعب زعبيل، ضمن الجولة الخامسة في المجموعة الأولى لكأس الخليج العربي لكرة القدم، وسجل البرازيلي إيدرسون وعبد العزيز فايز هدفي الوصل في الدقيقتين 75، و83، فيما سجل البديل محمد علي موسى هدف الجزيرة في الدقيقة 85، وعزز الفوز الثاني على التوالي للوصل من آمال الفريق في بلوغ الدور نصف النهائي، بعد أن أرتقى للمركز الثالث، برصيد 7 نقاط من 4 مباريات بفارق نقطتين خلف الشباب الوصيف، وتبقت لـ «الإمبراطور» مباراتين أمام النصر المتصدر، برصيد 12 نقطة، والعين، في المقابل ودع الجزيرة رسمياً المنافسة من محطة الدور الأول، بعد أن تجمد رصيده في 3 نقاط، وتبقت للفريق مباراة هامشية أمام اتحاد كلباء الاثنين المقبل.

واستفاد الوصل بشكل جيد من الغيابات في صفوف منافسه الذي افتقد جهود 10 من عناصره الأساسية، لينجح في تحقيق فوز مهم تحقق في الشوط الثاني للمباراة، وجاءت انطلاقة الشوط الأول هادئة، بعد أن انتظر أصحاب الأرض حتى الدقيقة العاشرة ليقود البرازيلي كايو أول هجمة انتهت بتسديدة أبعدها الحارس خالد السناني، أعقبتها محاولة ثانية من كرة لعبها فابيو ليما بيسراه مرت إلى جوار مرمى الجزيرة، ونال ياسر مطر نال الإنذار الأول في المباراة، قبل أن تلوح لفريقه أولى فرص التسجيل من تمريرة سلطان الشامسي وصلت إلى الظهير المتقدم حسن أمين سددها بعيدة عن المرمى، وكرة ثانية من عرضية لانزيني حولها المدافع جمعة عبد الله رأسية مرت بعيدة من المرمى، وعاد الوصل ليهدد مرمى الجزيرة قبل نهاية الشوط الأول من عكسية متقنة لعبها البرازيلي إديرسون حولها مواطنه ليما بتسديدة مباشرة مرت فوق المرمى.

ومع بداية الشوط الثاني، أجرى «الفهود» تبديله الأول بدخول عبد الله مال الله بديلاً لعدنان حسين، وأهدر حمد الحوسني فرصة سانحة لافتتاح التسجيل من عرضية سلطان الشامسي من الجهة اليسرى وضعته في مواجهة المرمى سددها بغرابة في جسم الحارس في الدقيقة 51.

وارتفع نسق المباراة مع مرور الدقائق، وبدت رغبة لاعبي الوصل أكبر في تسجيل الهدف الأول ليقودوا أكثر من هجمة على مرمى الضيوف، ونال مدافع الجزيرة حمد الحمادي الإنذار الثاني إثر اعتراضه على قرارات الحكم 68، أعقبه تبديل ثانٍ في الوصل بدخول غانم أحمد بديلاً لعبد الله صالح.

وترجم البرازيلي إيدرسون أفضلية الوصل، بعد أن وضع فريقه في المقدمة، مستفيداً من عكسية متقنة حولها ياسر سالم من الجهة اليمنى تخطت الحارس خالد السناني، وقابلها برأسية عانقت الشباك في الدقيقة 75.

وعاد الوصل ليضيف الهدف الثاني في الدقيقة 83 بعد مجهود فردي رائع للمتألق فابيو ليما والذي هيأ كرة أرضية متقنة للمتقدم العزيز حولها بباطن قدمه اليمنى في شباك الحارس خالد السناني، وقلص البديل محمد علي موسى الفارق لمصلحة الجزيرة من كرة عرضية لعبها لانزيني حولها موسى داخل الشباك، ولم تشف الدقائق الأربع الإضافية لهجوم الجزيرة في إدراك التعادل ليعلن حكم المباراة نهايتها بفوز الوصل بهدفين مقابل هدف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا