• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

معصوم يرفض المصادقة على موازنة 2018 ويعيدها للبرلمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2018

بغداد (الاتحاد، وكالات)

رفض الرئيس العراقي فؤاد معصوم، أمس، المصادقة على قانون الموازنة المالية لعام 2018. وقال مصدر طلب عدم الكشف عن اسمه: «إن معصوم قرر إعادة الموازنة إلى مجلس النواب». فيما نقلت «رويترز» عن مستشار معصوم، أمير الكناني، قوله: «إن الموازنة ستتم إعادتها إلى البرلمان من أجل إصلاح ما تحتوي عليه من خروقات قانونية ودستورية». وكان البرلمان العراقي قد صوت، بجلسته التي عقدت السبت 3 مارس، على الموازنة الاتحادية للسنة المالية الحالية بمقاطعة النواب الأكراد.

وكان معصوم قد أكد، السبت الماضي، أن «الرئاسة ستبحث الأخطاء الفنية والخلل الدستوري في الموازنة قبل المصادقة عليها»، مشيراً إلى أن على البرلمان أن يعيد النظر ببعض فقرات الموازنة إذا كانت لا تتوافق مع الدستور.

وبحسب الدستور العراقي يصادق رئيس الجمهورية ويصدر القوانين التي يسنها مجلس النواب، وتعد مصادقاً عليها بعد مضي 15 يوماً من تاريخ تسلمه، وفي حالة عدم موافقة مجلس الرئاسة تعاد القوانين والقرارات إلى مجلس النواب لإعادة النظر في النواحي المعترض عليها، والتصويت عليها بالأغلبية، وترسل ثانيةً إلى مجلس الرئاسة للموافقة عليها.