• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

احتدام المعارك جنوب المدينة وقصف مشفى ميداني ومقتل 17 إيرانياً

تركيا تقتل 55 «داعشياً» في حلب وقواتها تدخل سوريا لساعات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مايو 2016

عواصم (وكالات)

أعلنت هيئة الأركان التركية أمس، مقتل 55 مسلحاً مما يسمى تنظيم «داعش» في قصف شنه الجيش التركي على مواقع تابعة للتنظيم شمال مدينة حلب السورية، وذكرت مصادر أن القوات الخاصة التركية دخلت سوريا لأربع ساعات ثم انسحبت، بينما احتدمت المعارك بين فصائل سورية معارضة وبين قوات النظام السوري في ريف حلب الجنوبي شمال سوريا، وشن الطيران الروسي والسوري غارات عنيفة أصابت إحداها مشفى ميدانيا في ريف المحافظة الغربي، وتسببت غارة أخرى في قتل أطفال بريف إدلب. في حين أكدت مصادر إيرانية مقتل 17 مسلحاً إيرانياً في حلب، وذلك بعد يوم شهد مقتل 20 عسكرياً إيرانياً آخرين في المحافظة ذاتها. ونقلت وكالة الأناضول التركية عن مصادر عسكرية قولها، إن طائرات استطلاع تركية حددت مساء أمس الأول مواقع لتنظيم «داعش» في ناحية صوران وقرية براغيدة التابعة لها وقصفتها بالمدفعية، مما أدى إلى تدمير ثلاث مركبات عسكرية وثلاث منصات صواريخ وقتل 55 عنصراً من التنظيم.

وقال مصدر عسكري تركي، إن نيران المدفعية التركية أصابت ناحيتي صوران وتل الهيش إلى الشمال من حلب، وكذلك ناحيتين أخريين إحداهما براغيدة، وإن القصف دمر 3 مركبات وأعطب 3 قاذفات صاروخية تابعة للتنظيم. وأشار المصدر نفسه إلى أن الأهداف التي قصفتها المدفعية التركية حددت بوساطة طائرات من دون طيار ووسائل استطلاع أخرى.

من جهتها، ذكرت صحيفة «يني شفق» التركية أن فرقة من القوات الخاصة التركية دخلت إلى سوريا، وأجرت عمليات مسح واستطلاع كخطوة أولى للتخلص من منصات إطلاق الصواريخ التي تسقط على مدينة كيليس التركية من الجانب السوري. وبحسب الصحيفة المقربة من الحكومة التركية، فإن عمل القوة التركية استمر في الأراضي السورية لمدة 4 ساعات، وذلك بالتنسيق مع الولايات المتحدة وروسيا.

من ناحية ثانية، احتدمت المعارك بين فصائل سورية معارضة وبين قوات النظام السوري في ريف حلب الجنوبي شمال سوريا. وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، بأن مواجهات تدور بين قوات النظام مدعومة بالمليشيات، وبين كل من «جيش الفتح» و«جند الأقصى» في جبهة الحميرة وفي محيط بلدة خان طومان. وأضاف أن الفصائل المقاتلة صدت محاولات قوات النظام والمليشيات المساندة لها لاستعادة بلدة خان طومان الاستراتيجية جنوب حلب. وتابع أن طائرات روسية وسورية شنت بالتزامن عشرات الغارات على بلدات خان طومان وخان العسل والخالدية في ريف حلب الجنوبي، وعلى بلدتي الأتارب وكفرناها في الريف الغربي.

وأشار المرصد إلى أن واحدة من الغارات أصابت مشفى ميدانياً في بلدة كفرناها، في حين استهدفت أخرى مركز الدفاع المدني في الأتارب الذي استهدف مؤخراً بقصف جوي أسفر عن مقتل 5 مسعفين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا