• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م
  04:27    ولي العهد السعودي: المرشد الإيراني هتلر جديد في الشرق الأوسط        04:28    مقتل 20 مسلحا من طالبان بضربة جوية في أفغانستان         04:28    تنصيب منانغاغوا رئيسا لزيمبابوي خلفا لموغابي         04:29    المعارضة السورية تتفق على إرسال وفد موحد إلى مباحثات جنيف         04:29    "الوطني للأرصاد" يتوقع أمطارا وغبارا في الأيام المقبلة         04:58    وكالة أنباء الشرق الأوسط: 85 شهيدا و80 جريحا باعتداء إرهابي على مسجد في سيناء    

الجفاف والأعاصير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 يناير 2017

خلال الأيام القليلة الماضية ومع دخول فصل الشتاء، يتأكد لنا حجم التغيرات المناخية التي يشهدها العالم في السنوات الأخيرة، عبر ظواهر مناخية متعددة تجمع بين الجفاف والتصحر والفيضانات والأعاصير والأمطار الغزيرة في غير موعدها.

هناك عدد من العلماء أكدوا أن التغير المناخي مسؤول على الأقل جزئياً عن بعض الكوارث البيئية حول العالم.

خلال الساعات الماضية أغلقت الثلوج مضيقين تركيين، فيما أعلنت مصلحة الأرصاد الجوية في العاصمة الروسية موسكو مستوى الخطر «البرتقالي» بسبب موجة البرد الشديد جداً، وحذرت السلطات من احتمال أن تتسبب هذه الموجة بكوارث طبيعية، حيث تنخفض الحرارة في موسكو إلى 30 درجة مئوية تحت الصفر، وسط تكهنات بتحطيم الرقم القياسي القطبي الذي سجل في ليلة عيد الميلاد والتي كانت الأبرد على مدى 125 عاماً.

فالتغيرات المناخية التي تحدث في عالمنا اليوم شغلت اهتمام كل الدول العربية والغربية بلا استثناء، من خلال مشاركة 200 دولة في محاولة للتوصل إلى اتفاقية ستدخل حيز التنفيذ عام 2020 من أجل وقف ارتفاع درجات حرارة الأرض بسبب التلوث والانبعاثات الكربونية.

اللافت في الأمر أن منطقة الشرق الأوسط تقف في الخطوط الأمامية للمواجهة مع تغير المناخ، وهذا ما أكده البنك الدولي في تقرير بعنوان «اخفضوا الحرارة»، للتحذير من مخاطر التغيرات المناخية التي تهدد العالم.

ويرى خبراء مناخ أن آثار التغير المناخي بدأت تظهر في المنطقة العربية، متمثلة في موجة السيول والفيضانات التي ضربت مصر ولبنان والعراق وموريتانيا والسعودية والكويت، إضافة إلى إعصار تشابالا الذي ضرب جنوب اليمن وسلطنة عمان مؤخراً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا