• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

عبدالله بن محمد قبل ضربة البداية:

العين لن يتنازل عن «الآسيوية» لأنها حلم الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 فبراير 2015

صلاح سليمان (العين)

يستهل العين مشواره عندما يستضيف الشباب السعودي غداً على ستاد هزاع بن زايد ضمن منافسات المجموعة الثانية التي تضم أيضاً باختاكور الأوزبكي ونفت طهران الإيراني، ويدرك العين أنه أمام مهمة تمثيل الوطن في سباق الأبطال، وأن جهازه الفني ولاعبيه سوف يبذلون أقصى الجهد لإعادة المجد وتكرار السيناريو الجميل مهما كانت التضحيات، وهو ما كشف عنه الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس شركة العين لكرة القدم الذي أشار إلى أن «الزعيم» لن تقف في طريقه أي معوقات، سعياً إلى الهدف والطموح الكبير الذي ينشده في مشاركته بالنسخة الجديدة لدوري الأبطال، لأنه في هذه البطولة لا يلعب من أجل نفسه ولكن يمثل الإمارات، ولا مجال لأي تقصير أو تهاون في حق الوطن وعلينا أن نقدم من أجله كل غال ورخيص، ونشعر تجاهه بكامل المسؤولية والرغبة في النجاح وسوف نمضي في طريقنا بكل قوة، وبإيمان تام وثقة تامة في قدراتنا وبما نملكه من لاعبين رائعين. وقال: إن عشق الوطن الغالي يجعلنا جنوداً نخوض المعترك القاري بكل ثقة في النفس، لأن التمثيل المشرف للوطن تتوارى أمامه كل التحديات والمعوقات ولن تكون في قاموسنا أي أعذار لإرهاق الفريق من جراء المشاركات المحلية والخارجية، لأن من يرتدي قميص الزعيم يجب أن يتحمل إرهاق وضغط المباريات. وأضاف أن «الزعيم» يستمد قوته وثقته الكبيرة في النفس من تاريخ رائع وحاضر مشرق ومستقبل مشحون بالأحلام الكبيرة، وجماهير غفيرة يجري في عروقها الوفاء لـ «قلعة البنفسج»، ورصيد خبرات ومواقف قائمة طويلة وضخمة من الإنجازات على الصعد كافة تزين صدر كل من يرتدي قميص العين، ويدافع عن ألوان «الزعيم» في كل البطولات المحلية والآسيوية، وملعب يعتبر الأجمل في العالم، كل هذا جعل للعين شخصية استثنائية وبطلا يعرف كيف يخطط لأهدافه ويصل إليها مهما كانت الصعوبات والتحديات.

وأشار إلى أن العين عندما يذهب بأحلامه بعيداً ويرتفع سقف طموحاته وتفاؤله قبل بداية مشواره الآسيوي غداً، فإنه لا يبحر بعيداً عن شاطئ الواقعية ووفقاً لمعطيات التاريخ والحاضر يتقدم «الزعيم» سباق المنافسة على الألقاب، وأيضاً يتصدر الترشيحات ويدرك كل من يدافع عن شعار النادي أنه أمام مسؤولية كبيرة ومضاعفة لتحقيق طموحات الجماهير التي لا يرضيها إلا بالمركز الأول، ولا تتحمل رؤية فريقها بعيداً عن مشهد التتويج ومعانقة الألقاب». وقال «إن المجموعة الحالية من اللاعبين تدرك جيداً أنها أمام فرصة مثالية لمعانقة المجد الآسيوي، واستوعب الفريق الدرس جيداً في العام الماضي، بل اكتسب خبرات جديدة على الساحة الآسيوية سيكون لها الدور البارز والمؤثر في صناعة الفارق مع وصول المنافسة إلى مرحلة الحسم».

وشدد الشيخ عبدالله بن محمد على أهمية المباراة الأولى وقال «إن ضربة البداية في قيمة المباراة الأخيرة لأنها تمثل مفتاح النصر، ومن المهم أن تفرض شخصيتك وتظهر بأسلوبك لزيادة رصيد الثقة على ملعب بهذه الروعة مثل ستاد هزاع بن زايد، ووسط جماهير لا تتأخر عن مساندة فريقها في مثل هذه المواقف، سوف يكون الفوز هو الهدف أمام منافس صعب يستحق الاحترام مثل الشباب السعودي، ولا شك أن المباراة ليست سهلة بكل تأكيد ولكنها مثل غيرها من مواجهات دوري أبطال آسيا التي تتسم بالصعوبة، ومن يرد اللقب عليه أن يعرف كيف يتعامل مع كل هذه المواجهات.

رسالة إلى «الأمة»

حرص الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس شركة العين لكرة القدم، على توجيه رسالة إلى جماهير النادي وقال: «إن أجمل ما يميز عشاق الفريق أنهم لا يحتاجون إلى دعوة لمساندة «الزعيم» عندما يحتاج إليهم لأن عشاق «البنفسج» لديهم قدر كبير من الوعي والمسؤولية تجاه ناديهم، ويربط بينهم رصيد كبير من الثقة والوفاء والولاء ودائماً ما تشكل الجماهير الحافز الأكبر الذي يصنع الفارق ويقود إلى منصات التتويج في نهاية المطاف». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا