• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

كييف تتهم روسيا بمواصلة تسليح المتمردين

قتيلان و15 جريحاً بتفجير في شرق أوكرانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 فبراير 2015

كييف (وكالات)

أعلنت السلطات الأوكرانية مقتل شخصين، وإصابة 15 آخرين بجروح، أمس، جراء تفجير وصفته بأنه إرهابي في خاركيف أكبر مدن منطقة شرق أوكرانيا، والواقعة على بعد نحو 200 كيلومتر من جبهة المعارك بين القوات الأوكرانية والمتمردين الانفصاليين الموالين لروسيا.

وصرح النائب العام الإقليمي يوري دانيلتشنكو للصحفيين بأن الضحايا سقطوا حين تم تفجير عبوة ناسفة وسط مسيرة سلمية بمناسبة الذكرى السنوية الأولى للثورة عل نظام الرئيس الأوكراني السابق المخلوع الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش. وقال إن أحد القتيلين شرطي، وهناك 4 شرطيين بين الجرحى. وأعلن مجلس الأمن الوطني والدفاع الأوكراني أن قوات الأمن اعتقلت مشتبهاً بهم لم يحدد عددهم قد يكونون متورطين في الاعتداء الإرهابي.

في غضون ذلك، تبادل الجيش الأوكراني والمتمردون اتهامات بانتهاك اتفاق الهدنة الموقع مينسك مؤخراً غداة توقيع تعهد خطي بسحب الأسلحة الثقيلة للجتنبين من مواقع القتال في غضون أسبوعين ابتداء من يوم غد الثلاثاء، كما اتهمت القيادة العسكرية الأوكرانية روسيا بمواصلة تسليح المتمردين.

وقال الجيش الأوكراني إن الانفصاليين شنوا 44 هجوماً بالمدفعية وقذائف المورتر والأسلحة على مواقع تابعة للقوات الحكومية. وذكر أن بلدة بيسكي القريبة من دونيتسك، كبرى معاقل التمرد، شهدت أعنف قتال، كما حاولت جماعات انفصالية اقتحام مواقع أوكرانية في بلدة شيروكين شرق مدينة ماريوبول الاستراتيجية المطلة على بحر آزوف. وذكرت خدمة (دي. إيه. إن) الصحفية التابعة للانفصاليين أن الجنود الأوكرانيين قصفوا بالمدفعية أجزاء من دونيتسك.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن الوطني والدفاع أندريه ليسينكو إن قطارا عسكرياً نقل 60 مركبة مدرعة بينها دبابات من روسيا إلى بلدة أمفروسيفكا من روسيا وعبرت في وقت لاحق قافلة من المعدات العسكرية الحدود من ناحية نوفوازوفسك شرقي ماريبول.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا