• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«ثقافة بلا حدود» يسلم مكتبات منزلية في الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 مايو 2016

الشارقة (الاتحاد)

بدأ «ثقافة بلا حدود»، المشروع الثقافي الذي يتخذ من إمارة الشارقة مقراً له، مؤخراً بتوزيع المكتبات المنزلية على مجالس ضواحي مويلح ومغيدر وواسط بمدينة الشارقة، لتبدأ لجان المشروع مباشرةً في تنفيذ الجزء الثاني من المرحلة الثانية عشرة والختامية لمبادرة المكتبة المنزلية التابعة للمشروع، التي تستهدف توزيع 250 ألف كتاب على 5000 أسرة إماراتية في الشارقة.

ويمكن للأسر الإماراتية بمدينة الشارقة، التي لم يسبق لها تسلم مكتباتها ضمن مبادرة «ثقافة بلا حدود»، تسلم المكتبات المخصصة لهم، من خلال زيارة مقرات مجالس الضواحي المذكورة، وقال راشد الكوس، مدير عام ثقافة بلا حدود: «انتهينا من توزيع 250 ألف كتاب على عدد من مجالس الضواحي بإمارة الشارقة، لنبدأ مباشرةً في عملية التوزيع على الأسر الإماراتية استكمالاً للمرحلة الختامية من المبادرة». وأضاف «يأتي تنفيذنا للمرحلة الختامية من المشروع بالاستناد إلى نتائج الدراسة المسحية التي نفذناها ﺑﺎﻟﺗﻌﺎون مع داﺋرة اﻹﺣﺻﺎء واﻟﺗﻧﻣﯾﺔ اﻟﻣﺟﺗﻣﻌﯾﺔ في الشارقة وﺷرﻛﺔ ﻓﯾدﺑﺎك، وكشفنا عن نتائجها النهائية في نوفمبر 2015، وعلى ضوء اتجاهات ورغبات الأسر التي تم استطلاع رأيها، قمنا بشراء 80 ألف كتاب من دور النشر المشاركة في الدورة الـ34 من معرض الشارقة الدولي للكتاب».

وتضم قائمة الكتب التي تحتويها المكتبات المنزلية، إصدارات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، إضافة إلى عناوين في شتى المجالات المعرفية من أدب الطفل، والعلوم، والثقافة، والفكر، والسياسة، والأدب، والتكنولوجيا، والتاريخ، والآثار، والتغذية، والطبخ، والشعر، والتربية.

وقال خميس بن سالم السويدي، رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى، إن الدائرة تسعى بالتعاون مع مشروع ثقافة بلا حدود إلى نشر الوعي المجتمعي لدعم المبادرة حتى تحقق أهدافها التي ستعود بالنفع على الجميع، من خلال تعميق قيمة القراءة بين أفراد المجتمع، مؤكداً حرص مجالس الضواحي على دعم المشاريع الحكومية والمجتمعية مع المؤسسات والجهات المختلفة بالإمارة، فيما يخص تنفيذ العديد من البرامج والمشاريع المشتركة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا