• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

عيد باروت: كدنا ندفع ثمن «الثقة المفرطة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 فبراير 2013

علي معالي - (دبي)

استعاد الوصل جزءاً كبيراً من عافيته، على حساب عجمان، بعد الفوز الكبير الذي حققه «الفهود» على «البرتقالي» 4 -2 في مباراتهما مساء أمس في ختام الجولة الـ 17 لدوري المحترفين لكرة القدم، حيث كانت «الرباعية الصفراء» بمثابة عودة الابتسامة من جديد إلى «قلعة الإمبراطور» والتي جاءت هذه المرة على يد المدرب الجديد المواطن عيد باروت، لتخرج جماهير الوصل، التي بدأت في العودة إلى المدرجات مرة أخرى، وهي تردد: «ابتسمنا من جديد على يد عيد»، و«الوصل مع عيد في «عيد»، والتعليقات هي مزيج بين الفرحة والأمل، في أن يستيقظ «الأصفر» من جديد بعد «ثبات عميق» منذ بداية الموسم بين الانخفاض والارتفاع، ولكن أهم ما تميز به الوصل في مباراة عجمان، هو الروح القتالية في فترات طويلة من المباراة، وإصرار اللاعبين على تعديل الموقف.

وعن مباراة أمس، قال باروت: «إن الفارق في المباراة هو الروح العالية والقتالية لدى لاعبي الوصل، وحرصهم على التفوق من البداية، لذلك دخلنا اللقاء بمنتهى القوة، حتى نجحنا في التقدم بهدفين، ولكننا تراجعنا بعد ذلك، بسبب الثقة المفرطة التي كادت أن تكلفنا الكثير، لولا اليقظة التي عادت للفريق بالهدف الثالث، وهذه الحالة البدنية في الشوط الثاني، وانخفاضها لدى اللاعبين سوف نعمل على تطويره، ومع ذلك نجحنا خلال ربع الساعة الأخير من المباراة في العودة مجدداً للتفوق والسيطرة لتنتهي المباراة برباعية أسعدتنا جميعاً وأعادت الثقة للجماهير واللاعبين والإدارة والجهازين الفني والإداري».

وشعر عيد باروت بالحرج في فترات من المباراة، حيث قال: «بعد نجاح عجمان في إحراز هدف التعادل 2 - 2 شعرت بالخوف من الخسارة، وفي الوقت نفسه فكرت في التعادل، نظراً للتراجع الكبير في مستوى أداء الوصل في الشوط الثاني، وهو ما دفع عجمان إلى الهجوم والاندفاع وتحقيق تعادل كاد أن يعيد «الفهود» إلى العهد السابق من نزيف النقاط، وثقتي كبيرة خلال المباريات المقبلة في استمرار الفريق في عروضه القوية، وذلك بعد الاستمرار في العمل الجاد الذي نقوم به حالياً».

وأضاف: «علينا أن نحترم الحكام وما يقدموه في أرض الملعب، والحكم مثل اللاعب والمدرب ، من الممكن أن يُخطئ، وبالتالي لا أستطيع توجيه اللوم لهم، في حال المكسب أو الخسارة، ولكنني بشكل عام علينا احترام الحكام حتى لو ذبحونا بالسكين».

وقال عيد باروت: «الإدارة والمسؤولين بالوصل أعطوني إحساس بأنني في الوصل منذ مدة، وهناك تعاون كبير لمسته من اللاعبين والإدارة خلال الفترة القصيرة التي توليت فيها المهمة، وثقتي كبيرة في استمرار العطاء، والحارس ديدا عائد من إصابة بعد غياب عن المباريات وهو لاعب دولي يملك خبرة جيدة وسيعود إلى أجواء المباريات سريعاً».

وعن المهاجم ألفارو، يقول عيد باروت: إنه مهاجم متميز في دورينا، ويملك حس تهديفي رائع ويتحرك كثيراً وبمنتهى القوة في أرض الملعب، ويتحمل المسؤولية كثيراً، وأشعر أنه يتحمل الكثير من الأعباء داخل الملعب، وتأثرت بحبه للفريق عندما انهمرت دموعه بعد هدف تعادل عجمان الثاني، وبين شوطي المباراة شعرت برغبة ألفارو الكبيرة في التعويض خلال الشوط الثاني وظل على حاله حتى نجح في تسجيل الهدف الثالث».

وعن إيمانا، قال مدرب الوصل: «تحدثت معه قبل اللقاء، وهو لاعب يمتلك موهبة كبيرة وثقتي به لا حدود لها، وقمت بسحبه من الملعب، بعد أن لاحظت تراجع مستواه، وحتى لا يتعرض للإصابة، وربما يمر اللاعب بفترة عدم توازن، ولكن في النهاية يعجبني أسلوبه، وأنتظر منه الكثير في الفترات المقبلة».

وأضاف: أهدي هذا الفوز لجمهور الوصل الذي نعتبره لاعباً مهماً في «الفهود»، وأدعوه للاستمرار في الحضور بكثافة كبيرة، حتى يستعيد الفريق قوته من جديد، وأن العمل لابد أن نتكاتف فيه جميعاً، سواء جهاز فني أو إداري أو لاعبين، وكذلك الجماهير التي نعتبرها هو أكبر دافع وسند لنا في هذه المرحلة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا