• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

وعود بإطلاق سراح الطلاب المعتقلين

استئناف الدراسة بجامعة الخرطوم 18 مارس المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 فبراير 2012

الخرطوم (الاتحاد) - قررت إدارة جامعة الخرطوم أمس الأول، استئناف الدراسة بجامعة الخرطوم (أهم وأعرق جامعات البلاد) اعتبارا من الثامن عشر من مارس المقبل، مع مراعاة جداول الامتحانات، بعد الأحداث التي أدت إلى تعليق الدراسة بها في ديسمبر الماضي.

وتعهدت الإدارة بما أسمته “جبر الضرر لكافة الطلاب الذين تضرروا من الأحداث ونهبت ممتلكاتهم ومقتنياتهم”، وطالبت السلطات الأمنية بالإفراج عن جميع الطلاب المعتقلين، وكشفت عن اتفاق مع صندوق رعاية الطلاب بأيلولة الداخليات للجامعة بإدارة مشتركة بين الطرفين، وأكدت أنها لا يمكن أن تمنع العمل السياسي ولا تستطيع التحكم فيه، كما تعهدت بعدم دخول الشرطة إلى الحرم الجامعي إلا بإذن من مدير الجامعة ، فيما بدا استجابة لكافة الشروط التي وضعها الطلاب لإعادة فتح الجامعة عدا مطلب استقالة رئيس الجامعة ونائبته.

وكشف مدير الجامعة، البروفيسور صديق حياتي، في مؤتمر صحفي عقده أمس الأول، عن اتفاق مع المسؤولين لإطلاق سراح جميع الطلاب المعتقلين؛ “لأنه لا يمكن أن تفتح الجامعة أبوابها وطلابها معتقلون”، ورأى أن الجامعة “مستهدفة” من جهات(لم يسمها). وقال :نحن نأتي إلى الجامعة ولا ندري ما إذا كان العمل سيستمر أم لا، لأننا نتوقع ان ينفجر الوضع في أية لحظة”.

وأعلن مدير الجامعة، عن تشكيل لجنتين الأولى برئاسة المدير الأسبق للجامعة بروفيسور عبدالملك محمد عبدالرحمن متعلقة بإعادة النظر في انتخابات اتحاد طلاب جامعة الخرطوم، والأخرى لتقصي الحقائق حول الأحداث التي شهدتها الجامعة وجبر الضرر عن الطلاب الذين فقدوا ممتلكاتهم ومقتنياتهم برئاسة عميد الطلاب السابق البروفيسور عوض السيد الكرسني.

وقال إن قرار استئناف الدراسة دفعهم للاستماع للطلاب وجبر الضرر عنهم، مشددا على حرص إدارته على إجراء حوار مع الطلاب.وأفصح حياتي بأن اللجان بدأت أعمالها، “لكن يتطلب الأمر حتي تكمل أعمالها وجود الطلاب لسماع إفاداتهم حول الأحداث، مؤكدا أن اللجان ستقدم تقريرا مفصلا عن حجم الضرر الذي حاق بالطلاب سواء كان ماديا أو معنويا أو حسيا توطئة لتعويضهم.

وقال : “نأمل أن يتصل الطلاب المتضررون بلجنة تقصي الحقائق لمعرفة الضرر وكيف يزال عنهم..ومن ناحية أخلافية إذا لم يتم الإفراج عن المعتقلين لا يمكن استئناف الدراسة ، وقريبا ستسمعون أخبارا سارة عن المعتقلين”.وجدد مدير الجامعة التأكيد على أن إدارته وقعت اتفاقا مع رئاسة شرطة ولاية الخرطوم بعدم دخول الشرطة الحرم الجامعي إلا بإذن من مدير الجامعة. وقال إن مجلس العمداء يدين دخول الشرطة للجامعة وسلوك أفرادها تجاه الطلاب.