• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

خلال لقائها رئيسة «الشراكة العالمية»

لبنى القاسمي: الإمارات تدعم الارتقاء بالتعليم في الدول النامية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

قالت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التنمية والتعاون الدولي، رئيسة اللجنة الإماراتية لتنسيق المساعدات الإنسانية الخارجية، أن دولة الإمارات تدعم جهود المجتمع الدولي في التعزيز والارتقاء بمسيرة التنمية الدولية، بالأخص منها ما يتعلق بتلبية الاحتياجات الأساسية للأفراد في الدول النامية والمجتمعات الفقيرة، لاسيما توفير وضمان التعليم لأفراد تلك المجتمعات، وبما يتضح من جهود دولة الإمارات في تحقيق الأهداف الإنمائية الألفية للعام 2015، فيما يتعلق بهدف تحقيق تعميم التعليم الابتدائي في تلك المجتمعات.

جاء ذلك خلال لقاء معاليها أمس مع معالي جوليا جيلارد، رئيسة مجلس إدارة هيئة الشراكة العالمية من أجل التعليم، ورئيسة وزراء استراليا السابقة، على هامش فاعليات المنتدى الدولي للاتصال الحكومي والذي يعقد بالشارقة في الفترة من 22 الى 23 فبراير الجاري، واكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، أن دولة الإمارات لا تألو جهدا، بغية تقديم مختلف قنوات الدعم للإنفاق على البنية التحتية للتعليم وتحسين مستويات تلقي العلوم والمعرفة لدى العديد من الدول النامية. كما اكدت تعزيز جهود دولة الإمارات من خلال التنسيق الفاعل مع المجتمع الدولي والمؤسسات الإنسانية والتنموية لدعم جهود نشر التعليم والتركيز على التعليم الابتدائي وكذلك تعليم الإناث.

بدورها اشادت جوليا جيلارد، بالتطورات والإنجازات التي حققتها الإمارات على صعيد دعم جهود نشر دولة الإمارات في نشر التعليم في الدول النامية والمجتمعات الفقيرة، تواكباً ايضاً مع تحقيق طفرة متسارعة في تطوير استراتيجيات وطنية للارتقاء بالتعليم والاعتماد على التعليم التقني، ودمجها في استراتيجيات التنمية في الإمارات مما ساهم في تقدمها إلى مكانة مرموقة على صعيد دول منطقة الشرق الأوسط والعالم.

حضر المقابلة سلطان محمد الشامسي، وكيل وزارة التنمية والتعاون الدولي المساعد للتنمية الدولية، وراشد الطنيجي، مدير إدارة العلاقات الدولية والاتصال الحكومي بالوزارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض