• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

بعد أكله بضائع تموينية مسروقة

مهندس يبتلع عملات ورقية لدفع شبهة التزييف

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 فبراير 2013

الاتحاد

بـلـع (مهندس إلكترونيات) عملات ورقية؛ لدفع شبهة حملها وتزييفها، وذلك بعد أن أكل بضائع تموينية مسروقة، مستغلاً تسوّقـه في أحد المتاجر المتنوعة لبيع المواد التموينية؛ داخل مركز تجاري في مدينة أبوظبي.

وأفاد العقيد الدكتور راشد محمد بورشيد مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة أبوظبي، بأن غرفة عمليات الشرطة تلقت بلاغاً نهاية شهر يناير الماضي، يفيد بواقعة ضبط أحد المتسوقين بعد رصده، وتتبعه عبر كاميرات المراقبة الداخلية داخل المتجر، وذلك لعدم دفع حساب مأكولاته وسرقة علب دخان، وشبهة حمله أموالاً مزيّفة، فباشرت إحدى الدوريات الشرطية موقع الحادثة، وأحالت القضية إلى "إدارة التحريات" التي تـوّلـت متابعة التحقيق.

وأضاف: اتضح من سير التحقيقات، أن المشتبه، يدعى ("م. ع. ع" 36 سنة) وهو مهندس عربي الجنسية، هارب من كفيله وعليه تعميم هروب، موضحاً أنه تم إيقافه من قبل أفراد الأمن الخاص التابعين للمركز بعد خروجه من المتجر دون دفع حساب ما أكله وشربه من مواد تموينية "مناقيش وحلويات وعصائر"، والذي بلغ 164 درهماً، و80 فلساً، إضافة إلى سرقة 3 علب من السجائر بعد أن خبأها في جيبه، ظناً منه أن لا أحد يراقبه.

وأشار إلى أن المشتبه دخل المتجر التمويني، وأخذ عربة بضائع للتظاهر بأنه متسـوّق، واضعاً بعضاً من المأكولات الخفيفة والمشروبات، إضافة إلى "كرتونة" علب السجائر داخل العربة، ثم راح يجول ويبتلع شيئاً فشيئاً محتويات العربة، وما تحتويه من أطعمة وعصائر، كما قام بفتح "الكروز" وتخبئة 3 علب سجائر في جيبه، وقام عناصر من أمن المركز التجاري بإيقافه بعد مغادرته المتجر دون دفع الحساب لدى "كاونتر" المحاسبة، متجهاً إلى الخارج.

وتابع العقيد بورشيد: حاول المشتبه دفع شبهة حمله بعضاً من العملات الورقية الإماراتية المزيّفة فئة 100 درهم بأكلها وبلعها (علنـاً) عبر تمريرها داخل فـمـه بسرعة قبل منعه، وذلك بعد أن اصطحبه عناصر أمن المركز التجاري إلى الغرفة التابعة للأمن لإبلاغ غرفة عمليات الشرطة عن الواقعة، مشيراً إلى تحريز عددٍ من العملات الورقية (مُتـلفـة) بعد أن مضغها، في محاولات أخرى لبلعها، ولم يستطع فبصقها على الأرض، نظراً لعدم وجود المشروبات.

ومضى إلى القول، إن التحقيقات الشرطية الأولية، واستناداً إلى عناصر الأمن وكاميرات المراقبة، أظهرت أن "المهندس الإلكتروني" متورط في شبهة السرقة، وحمل عملات ورقية مزيّفة فئة 100 درهم بقصد بيعها وترويجها، حيث وُجد بعض منها داخل حذائه وفي منزله بعد تفتيشهما، كما تبيّن من التدقيق الجنائي على المشتبه بأنه يعمل مهندساً إلكترونياً؛ إلاّ أنه هارب من كفيله (جهة العمل)، وعليه تعميم صادر بحقه من الجهات المختصة.

وحول قيام المشتبه بأكل وبلع عدد من العملات الورقية المزيّفة فئة 100 درهم التي كانت بحوزته، نقل مدير "تحريات" شرطة أبوظبي إفادة المشتبه بمعرفته أنه تورّط في قضية السرقة، خاصة أنه ضُبط ولم يكن يحمل أوراقاً ثبوتية أو نقوداً صحيحة، فقرر إتلاف جميع العملات المزيّفة التي بحوزته بأكلها وتمزيقها وبلعها، خوفاً من افتضاح أمره وتفتيشه وتورطه في قضية أخرى.

وأرشد المشتبه عن شريك له متورّط في واقعة التزييف، يدعى "ف. ن" 22 سنة (تم ضبطه لاحقاً)، معترفاً أنهما يقومان بتزييف العملة الورقية، وذلك بقصد بيعها (ألف درهم مزيفة بـ250 درهماً صحيحة)، مستخدمان أوراقاً عادية وماسحاً ضوئياً "سكنر"، كما يقومان بترويجها مستهدفان فئة العمالة الآسيوية القادمة إلى البلاد حديثاً لعدم تمييز العملة الإماراتية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا