• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ارتفاع حصيلة الاعتداءات شرق ليبيا إلى 44 قتيلاً

«داعش» يفجر مقر إقامة السفير الإيراني في طرابلس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 فبراير 2015

طرابلس (وكالات) أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن تفجير مقر إقامة السفير الإيراني في العاصمة الليبية طرابلس امس بعبوتين ناسفتين من دون أن يسفر الانفجاران عن أي إصابات، بحسب مصادر أمنية. وانفجرت قنبلة أولى امام البوابة الأمنية وألقيت الثانية داخل المقر، بحسب ما ذكر عصام النعاس المتحدث باسم اجهزة الأمن. وأوضح مصدر امني آخر في المكان ان «المبنى خالٍ والحارس لم يكن موجودا وقت الهجوم». والسفارة الإيرانية في العاصمة الليبية مغلقة على غرار باقي البعثات الأجنبية منذ صيف 2014 بسبب معارك عنيفة أدت في اغسطس الى سيطرة تحالف ميليشيات «فجر ليبيا» على العاصمة ومطارها الدولي. وبحسب شهود فإن الانفجارين لم يخلفا اضرارا كبيرة في الحي الذي تقع فيه الكثير من المباني الدبلوماسية. وادى الانفجاران الى تطاير زجاج مبنى سفارة اوكرانيا. وتبنى تنظيم داعش الاعتداء ونشر على موقع تويتر صورا لانفجارات حملت توقيع «داعش، ولاية طرابلس». وبث التنظيم على الإنترنت صورًا للحظة انفجار العبوة الناسفة في السفارة الواقعة بشارع الجرابة في منطقة بن عاشور. وفي طهران، لفتت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية افخم الى ان الهجوم اسفر فقط عن «اضرار طفيفة». وقالت المتحدثة ان ايران «ترفض بشدة اي تدخل اجنبي» في ليبيا وتعتبر ان الأزمة في هذا البلد ينبغي حلها «عبر حوار سياسي وطني بين الأطراف المعنيين». ودعت الى تشكيل حكومة وحدة وطنية «بهدف التصدي للإرهابيين والمتطرفين». الى ذلك، ارتفعت حصيلة العمليات الانتحارية التي وقعت في الشرق الليبي الجمعة وتبناها تنظيم داعش الى 44 قتيلاً حسب حصيلة جديدة اعلنتها وزارة الصحة الليبية امس الأول. وكانت حصيلة سابقة تحدثت عن 40 قتيلا و41 جريحا. وتحدثت وزارة الصحة الليبية ايضا عن سبعة مفقودين وأوضحت ان «اربعة ضحايا قضوا امس الأول متأثرين بجروحهم ما يرفع الحصيلة الى 44 قتيلا و37 جريحا». ونفت مصر امس سحب الأردن مشروع القرار العربي بشأن الأوضاع في ليبيا من مجلس الأمن. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن السفير بدر عبد العاطي المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أن الخبر الذي تناولته بعض وسائل الإعلام عار تماما من الصحة، موضحا أن المشروع لايزال مطروحا على جدول أعمال المجلس وأنه وفقا للإجراءات المعمول بها فإنه يخضع لإدخال إضافات عليه وتطوير للغة في بعض فقراته على النحو المتعارف عليه في جميع مشروعات القرارات التي يتم طرحها على مجلس الأمن. وأضاف المتحدث أن المجلس عقد جلسة على مستوى المندوبين الدائمين يوم الجمعة الماضي للتداول حول المشروع، مشيرا إلى أنه ستعقد جلسة أخرى غدا على مستوى الخبراء لمواصلة التداول حول المشروع وأن المشاورات بشأنه مستمرة. من جانب آخر، قال مسؤول نفطي إنه جرى تحميل ناقلة بالنفط الخام في ميناء الزويتينة بشرق ليبيا امس وذلك للمرة الأولى في نحو عام. وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه إن العمل استؤنف بالحقل 103 وبشركة الهروج للعمليات النفطية التي تغذي الميناء. وتغادر ناقلة مسجلة في اليونان متجهة إلى ايطاليا في وقت لاحق وعلى متنها 750 ألف برميل من النفط. وأعيد فتح الميناء في ابريل من العام الماضي بعد أن رفعت مجموعة مسلحة تطالب بالحكم الذاتي لشرق ليبيا حصارها الذي كانت تفرضه عليه لكن الإضرابات والمشاكل الفنية حالت دون استئناف الصادرات منذ ذلك الحين. على صعيد متصل، قال مسؤولان امس إن استئناف صادرات النفط من ميناء الحريقة في شرق ليبيا سيستغرق عشرة أيام مع قيام العمال بإصلاح واختبار خط الأنابيب الذي يربط المرفأ بحقل السرير النفطي. وقلص إغلاق الحريقة صادرات ليبيا إلى نحو 80 ألف برميل يوميا من حقلين بحريين مقارنة مع 1.3 مليون برميل يوميا قبل الإطاحة بحكم معمر القذافي في 2011. وتوقفت معظم حقول النفط الليبية بسبب الصراع على السلطة بين مجموعات مسلحة موالية لحكومتين وبرلمانيين يتنافسان للسيطرة على مقدرات البلاد. كانت أضرار لحقت بخط الأنابيب جراء انفجار وقع الأسبوع الماضي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا