• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أكد أن لا أحد يستطيع إثارة الخلاف بين القاهرة ودول التعاون ودعا إلى تشكيل قوة عربية

السيسي: الدعم الخليجي وراء صمود مصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 فبراير 2015

القاهرة (وكالات) أكد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، فشل أي محاولات لإثارة الفتنة بين مصر والدول الخليجية، مؤكدا أهمية الدعم الخليجي لمصر. وأضاف السيسي: «ننظر إلى أشقائنا في الخليج بمنتهى الاحترام ويجب أن ننتبه لمحاولات إثارة الخلاف بيننا»، قائلا «نحن مع دول الخليج في مواجهة كل التحديات التي تواجههم ولن يستطيع أحد النفاذ فيما بيننا مهما كانت قوته»، كما أكد أن الدعم السعودي والإماراتي والكويتي لمصر في الفترة الأخيرة جعلها تصمد أمام التحديات التي واجهتها، مشددا على أن هذا الدعم «سبب رئيسي لصمود مصر» وتساءل الرئيس المصري قائلا «لم نسئ لمن أساء لنا، فما بالنا بمن ساعدنا؟!»، مقدما شكره لكل من السعودية والإمارات والكويت والبحرين لتفهمهم لما يحاك للعلاقات بين مصر والخليج. وأضاف السيسي في خطاب وجهه للشعب المصري إن مصر تحظى بدعم عربي في مواجهة الإرهاب، مشيرا في هذا السياق إلى القيادة في السعودية والكويت والبحرين والإمارات والأردن. ودعا السيسي الى تشكيل قوة عربية موحدة لمواجهة التحديات في المنطقة. وأعلن أن سلاح الجو المصري شن ضربات جوية على 13 هدفا لداعش في ليبيا مرصودة بدقة، مؤكدا أن الغارات لم تستهدف المدنيين، وأكد أن «الجيش المصري لا يعتدي ولا يغزو بل يدافع عن مصر وحدودها، مشيرا إلى أنه نجح في الثأر لـ»شهدائنا الذين ذبحوا في ليبيا». وقال السيسي «رد فعل قواتكم كان مصدر فخر للمصريين والعرب والكثير من دول العالم». ووصف السيسي الضربة بأنها عمل سريع قائلا «وكان لابد من الضرب بسرعة وقوة». وقال إن أي «مسؤول سيحاسب على أعماله أو تقصيره وأعني هنا حادث شيماء الصباغ واحداث الدفاع الجوي، لدينا قضاء شامخ ونيابة عامة شامخة ولا يسمح بتدخل اي مسؤول في اعمالهم، ويجب ألا نفقد الثقة فيما بيننا في تلك القضايا». وكشف السيسي عن دعم إفريقي كامل لترشيح مصر لعضوية مجلس الأمن غير الدائمة. وأضاف أن مصر استعادت مكانتها على الصعيد الإفريقي، مشير إلى «تقدم في العلاقات مع إثيوبيا»، بعد الأزمة التي شابت العلاقة بين البلدين على خلفية بناء أديس أبابا لسد النهضة. وعلى الصعيد الأوروبي تعاملنا بصبر وبذلنا مجهودا في تصحيح الصورة لدى الغرب، وتم مؤخرا انجاز صفقة طائرات الرافال مع فرنسا، ومع روسيا أجرينا مباحثات مكثفة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وتوصلنا الى ابرام اتفاق لإقامة محطة للطاقة النووية في الضبعة فنحن بحاجة لتنوع مصادر الطاقة». وذكر الرئيس «مصر لا تخادع ولا تناور وليس لديها اجندة خفية ونحن نسعى للحصول على الطاقة النووية مع الالتزام بحظر الانتشار النووي». وقال السيسي، إنه التقى الرئيس الأميركي باراك أوباما على هامش زيارته لنيويورك ودار بينهما محادثات إيجابية، مشدداً على أن مصر تدير علاقات توافقية مع كل دول العالم على رأسها أميركا وروسيا والصين ودول أوروبا. وأضاف السيسي «مصر في حاجة أن تنفتح على كل دول العالم وتتعاون معها من أجل مصلحة مصر»، مشيرًا إلى أنه خلال أبريل المقبل ستستقبل مصر الرئيس الصيني استكمالاً للعلاقات بين البلدين. ولفت الرئيس إلى أن القوات المسلحة المصرية على الحدود تهدف إلى تحقيق الأمن والاستقرار، وذكر قائلاً: «الإجراءات التى يقوم بها الجيش المصري في مكافحة الإرهاب في سيناء لن تنتهي إلا بعد انتهاء بؤر الإرهاب بالكامل، سيناء لن تعمر بالكامل إلا بعد توفير أمن واستقرار حقيقي». «داعش» على قوائم «الإنتربول» القاهرة (د ب أ) أمر النائب العام المصري المستشار هشام بركات بتشكيل لجنة فنية لفحص وتحليل جميع المواد الفيلمية المصورة الموجودة على شبكة الإنترنت والخاصة بتنظيم «داعش» وتكليف الجهات المعنية بإجراء التحريات اللازمة وجمع المعلومات ذات الصلة وإدراج أسماء بعض المتهمين على النشرة الدولية الحمراء وصولا للأدلة في عدد من الوقائع. وأفاد بيان من مكتب النائب العام بأن النيابة العامة تباشر تحقيقات موسعة بشأن التنظيم الدولي وما يرتكبه من جرائم في حق مصر والمصريين، ومنها واقعة قتل 21 مصرياً بطريقة وحشية بعد خطفهم في ليبيا. كما تباشر النيابة العامة تحقيقات في وقائع انضمام مصريين إلى ذلك التنظيم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا