• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

موندياليستا

معجزات بيرن !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2018

تمتلك بطولات كأس العالم أهمية كبرى في تاريخ كرة القدم، وتتسم كل بطولة بميزة مهمة تميزها عن بقية البطولات، سواء كانت هذه الميزة برقم كان قد سجل أثناء إقامتها، أو حدث مهم ارتبطت به، وتأتي بطولة 1954 ضمن البطولات المهمة في تاريخ المونديال، حيث تمتلك أكبر نسبة من تسجيل الأهداف بمعدل 5.38 هدف في كل بطولة، كما أنها البطولة الأولى التي يتم فيها تأهل منتخبين من كل مجموعة إلى دور ربع النهائي، وتعج بطولة 54 بالأرقام القياسية التي جعل البعض يصفها بمونديال المعجزات.

فهي البطولة التي تحمل أكثر المنتخبات تسجيلاً للأهداف في بطولات كأس العالم بـ 27 هدفاً من نصيب منتخب المجر، وكما يعتبر المنتخب الكوري الجنوبي هو أكثر المنتخبات استقبالاً للأهداف في بطولة واحدة بـ 16 هدفاً في شباكه، وتجدر الإشارة هنا إلى أن المنتخب الكوري الجنوبي تلقى أكثر من نصف الأهداف التي دخلت شباك في البطولة من منتخب المجر، عندما انتهت نتيجة مباراتهما بتسعة أهداف مقابل لا شيء، وهي أكبر نتيجة في تاريخ بطولات كأس العالم.

وأقيمت بطولة 1954 في سويسرا الدولة المنظمة التي تم اختيارها لتنظيم هذه النسخة في نفس يوم إعلان استضافة البرازيل لنسخة 1950، وشارك في البطولة 16 منتخباً، 12 من أوروبا وهم يوغسلافيا وفرنسا والمجر وتركيا وألمانيا والنمسا وتشكياسلوفاكيا واسكتلندا وانجلترا وإيطاليا وسويسرا وبلجيكا، وشارك من أميركا الجنوبية منتخبان هم البرازيل والأورجواي، فيما شاركت أميركا الشمالية بمنتخب وحيد هو المكسيك، وآخر من آسيا هي كوريا الجنوبية التي دشنت مشاركتها الأولى في النهائيات

ونجح المنتخب الألماني في معانقة اللقب للمرة الأولى في تاريخه، عندما تغلب على منتخب المجر القوي 3-2 في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب وانكدورف بمدينة بيرن السويسرية، ويعتز الألمان بهذه البطولة كثيراً، لأنهم تفوقوا على منتخب شرس كان مرشحاً وبقوة لانتزاع اللقب، ليس فقط بسبب قوته الكبيرة، ولكن بسبب خوضهم مباراة الدور الأول في نفس المجموعة، واكتساح منتخب المجر للمنتخب الألماني بنتيجة 8-3، إلا أن الألمان تمكنوا من تحقيق المعجزة في النهائي، وتحقيق فوز غالٍ بالنسبة اليهم، كان بداية حصاد الألمان في تاريخ البطولة العالمية، ويطلق الألمان لقب معجزة بيرن على هذه المباراة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا