• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الهندسة المرورية أعدت تقارير مصورة للمواقع

«أشغال رأس الخيمة» تكثف جهـودها لإصلاح المواقع المتضررة من الأمطار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 فبراير 2015

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

أعلنت دائرة الأشغال والخدمات العامة في رأس الخيمة قرب الانتهاء الكامل من عمليات إصلاح المواقع التي تضررت مؤخراً من سقوط كميات غزيرة من الأمطار. وحرصت الدائرة على تكثيف جهودها المبذولة في عدد من المواقع والشوارع وغيرها، نظراً لتوقعات المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل إمكانية تعرض الدولة إلى حالة عدم استقرار وتساقط الأمطار خلال الأسبوع المقبل.

وأشار المهندس أحمد محمد الحمادي، مدير عام الدائرة، إلى أن الأشغال بادرت بإرسال عدد من الفرق المختصة لمباشرة عملية الإصلاحات وتوفير مسارات جديدة، مؤكداً أن الإدارة أوشكت على الانتهاء الكامل من المواقع المتضررة. وذكر أن الدائرة اتجهت إلى تطوير شبكات صرف المياه واستبدالها بأخرى بثلاثة أضعاف السابقة وتزويد المواقع بمضخات شفط المياه، بجانب إقامة فتحات جديدة في عدد من الشوارع لتصريف المياه، ومنع تجمعها حال تساقط الأمطار، مشيراً إلى أنه من الشوارع التي استدعت تلك الإصلاحات والإضافات، شارع السفير، ودوار الهدف وشارع الكوف روتانا، وشارع منطقة الظيت والشوارع القريبة من منطقة كورنيش القواسم التي تم مدها بشبكة إلى الخور، وغيرها من الإجراءات في مواقع أخرى.

وأشار الحمادي إلى أن الدائرة توجهت نحو سرعة إنجاز تلك المشاريع الحديثة للعمل على مواجهة حالة عدم استقرار الطقس التي يمكن أن تتعرض إليها الإمارة، خاصة مع توقعات المركز الوطني بتساقط الأمطار الأسبوع المقبل. ومن ناحية أخرى، رفع قسم الهندسة المرورية في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة تقارير شاملة ومصورة للمواقع الأكثر تضرراً من الأمطار، وحالة عدم استقرار الطقس التي شهدتها الإمارة مؤخراً للجهات ذات الاختصاص. وبلغت المواقع التي رصدها القسم أكثر من 30 موقعاً، وتم إرسال تقارير خاصة عن الشوارع والمناطق السكنية التي تشرف عليها وزارة الأشغال ودائرة الأشغال والخدمات العامة للاطلاع على الأضرار وحالة الطرق والمسارات والتوجه المباشر نحو الإصلاح. وأشار العميد غانم أحمد غانم مدير عام العمليات المركزية بشرطة رأس الخيمة، إلى أن الإدارة شكلت إثر تساقط كميات غزيرة من الأمطار فرق بإشراف العقيد أحمد سعيد النقبي رئيس قسم الهندسة المرورية، للتواجد في مختلف المواقع والشوارع الداخلية والخارجية والتعرف إلى الأضرار. وأشار غانم إلى أن شوارع ومسارات الإمارة تضررت من تجمع كميات كبيرة لمياه الأمطار بالمنخفضات وأدت إلى بطء في حركة سير المركبات، لافتاً إلى أنه تم العمل على تدوين الملاحظات من قبل لجنة قسم الهندسة المرورية، والتوجه إلى تنفيذ وإعداد كتاب رسمي يحوي المعلومات بشكل دقيق وشامل مع التقاط الصور الخاصة بالمواقع المتضررة ورفعها إلى الجهات المعنية بذلك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض