• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

كاميرون: بريطانيا يمكنها القضاء على العنصرية في الرياضة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 فبراير 2012

لندن (رويترز) - قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أمس الأول، إن بلاده في حاجة إلى تحرك سريع للقضاء على أي أحداث عنصرية قد تطل برأسها في كرة القدم بعد وقوع حوادث كبيرة من هذا النوع.

وأكد كاميرون أن بريطانيا عليها أن تفخر بالإنجازات التي حققتها حملتها لإبعاد العنصرية عن الرياضة خلال العقدين الأخيرين، بينما فشلت دول أخرى في اتخاذ إجراءات مماثلة، وقال كاميرون في افتتاح قمة مناهضة التمييز بحضور لاعبين سابقين ومسؤولين رياضيين “لكننا لا نزال نواجه بعض المشكلات، علينا التحرك سريعاً لضمان عدم عودة هذه المشكلات من جديد”.

وأضاف “إذا أدى كل شخص واجبه فسيكون بوسعنا القضاء على هذه المشكلة والتعاطي معها بكل سهولة.. نريد التأكيد على أن كرة القدم هي قوة للخير وليس أي شيء آخر”.

وقال كاميرون إنه اعتاد على اصطحاب طفله إلى مباريات محلية في كرة القدم وانه اكتشف كيف يمكن للسلوك السيئ من جانب البعض التأثير بشكل سلبي على الأطفال وبقية المشاهدين. ومضى كاميرون قائلاً أمام هيئة تضم في عضويتها لاعبي إنجلترا السابقين جون بارنز وجرايم لوسوكس “ما يحدث على أرض الملعب يؤثر على ما يحدث خارج الملعب، ترى أطفالاً بعمر السادسة يقلدون السلوك الذي يشاهدونه على أرض الملعب.. ولذا فإن هذا ليس مهماً فقط بالنسبة لكرة القدم بل للبلاد بأكملها”.

وقال ديفيد برنستين رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم إن مؤسسته تعمل على كافة المستويات للقضاء على المشكلة وانها لن تتهاون مطلقا في ذلك.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري اضطر مهاجم ليفربول لويس سواريز للاعتذار لعدم مصافحة باتريك ايفرا لاعب مانشستر يونايتد قبل مباراة في دوري إنجلترا الممتاز، وكان سواريز قد أنهى قبلها عقوبة الإيقاف لثماني مباريات بعد إدانته بتوجيه إهانة عنصرية لايفرا في مباراة سابقة جمعت بين الفريقين في أكتوبر.

وجرد جون تيري لاعب تشيلسي من شارة قيادة منتخب إنجلترا لحين انتهاء محاكمته في يوليو المقبل بتهم الإساءة عنصرياً إلى انطون فرديناند لاعب كوينز بارك رينجرز، إلا أنه ينفي تلك التهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا