• الاثنين 03 جمادى الآخرة 1439هـ - 19 فبراير 2018م

حملة جديدة للقضاء على العملاء في غزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 فبراير 2013

غزة (الاتحاد) - كشف فتحي حماد وزير الداخلية بحكومة غزة، عن بدء حملة جديدة مطلع الأسبوع المقبل تهدف للقضاء على ظاهرة التخابر مع الاحتلال الإسرائيلي. وصرح حماد بأن “الوزارة ستفتح باب التوبة للعملاء”، مضيفاً “جربونا مهما فعلتم ومهما كانت جريمتكم، بصفتي وزير الداخلية أتعهد بالتستر التام مهما كانت قضاياكم”. ووجه نداء للعملاء بضرورة تسليم أنفسهم للداخلية، مطالباً عائلاتهم بالتعاون مع الوزارة؛ لتجنب أي فضيحة تعمل على الإضرار بسمعة العائلات إذا تم القبض على العملاء مستقبلاً. وتوعّد حماد بالضرب بـ”يد من حديد” كل العملاء المتخابرين لصالح إسرائيل، إذا استمروا في خيانتهم وتعاملهم معها، ووقعوا في قبضة رجال أجهزة الأمن الداخلي بغزة. على صعيد آخر، أوضح حماد أن الداخلية أطلقت سراح جميع المعتقلين السياسيين ولم يبقَ سوى 20 معتقلاً بتهم جنائية، قائلاً إنه “سيفرج عنهم إذا تمت المصالحة المجتمعية”.