• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تفقد عدداً من الأجنحة المشاركة في «آيدكس 2015» ودشن مدرعة «انغما» المصفحة

محمد بن زايد: صناعاتنا الدفاعية الوطنية تتمتع بثقة عالمية متنامية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 فبراير 2015

أبوظبي (وام) أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس 2015» والمعارض المصاحبة تعد نافذة لتسليط الضوء على صناعاتنا الدفاعية الوطنية التي أصبحت تتمتع بثقة عالمية متنامية، وذلك بفضل الجهود التي تبذلها دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، من اجل تطوير هذه الصناعة وتحديثها وتوفير الظروف الملائمة لنموها مما يجعلها تملك قدرة تنافسية عالية تمكنها من التنافس مع كبريات الشركات العالمية والإسهام في تكوين كوادر وطنية مدربة وقادرة على التعامل مع تكنولوجيا الصناعات المتقدمة مما يعد أحد معالم النجاح الذي تشهده مسيرة التنمية الشاملة في الدولة. وأشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بمستوى الصناعة الوطنية والتقدم الذي وصلت إليه في التنافسية والتميز، وطالب سموه القائمين على الشركات الوطنية بمضاعفة الجهود، خاصة فيما يتعلق بمعايير الجودة والمواصفات العالية، وتثبيت أقدامهم على خريطة الصناعات الدفاعية المتطورة. جاء ذلك خلال قيام سموه بجولة تفقد خلالها عددا من الأجنحة الوطنية المشاركة في معرض الدفاع الدولي «آيدكس 2015» الذي انطلقت فعالياته أمس في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وتشارك فيه اكثر من 170 شركة وطنية من ضمن ألف و200 مشارك من 55 دولة. واطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال الزيارات على ما تضمنته أجنحة الشركات الوطنية من أحدث المعروضات والمنتجات الصناعية العسكرية، واستمع سموه من المسؤولين عن طبيعة مشاركتهم، وأهم الصناعات التي يتم عرضها خلال المعرض. وبدأت جولة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بزيارة لجناح شركة الإمارات لتكنولوجيا الدفاع، حيث دشن سموه مدرعة «انغما» المصفحة 8x8، التي تنتجها شركة الإمارات لتكنولوجيا الدفاع مزيحاً سموه الستار عن أول ظهور للمدرعة في المنطقة. حضر إزاحة الستار سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وعدد من المسؤولين. وقدم مسؤولو الشركة شرحاً حول المدرعة البرمائية «انغما» ومواصفاتها الفنية، مشيرين إلى أن المقصورة الداخلية تتسع لـ 11 راكباً ولها إمكانات عملياتية متعددة وقدرة عالية على المناورة والحركة فيما تزن 28 طناً. وقد صممت المدرعة «انغما» وفق أرفع المستويات العالمية، التي تم تطويرها في أبوظبي لتتماشى مع عدد من مختلف أنظمة التسليح. وشملت الجولة زيارة جناح شركة «اس اس اي» الموزع الحصري لبولاريس في دولة الإمارات من خلال شركة عبدالله المسعود وأولاده. وتعرف سموه من عبدالله المسعود ومسؤولي الشركة على أهم الصناعات التي تقوم بها الشركة بالشراكة مع بولاريس الدفاعية المتخصصة في صناعة مركبات الطرق الوعرة، التي افتتحت في العاصمة أبوظبي أكبر مركز للصيانة والدعم الفني. واستمع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لشرح عن أهم معروضات الشركة، وهي العربة «داغر»، وهو أول ظهور لها في منطقة الشرق الأوسط والمصممة للطرق الوعرة وتحمل أسلحة متوسطة وتتسع لتسعة أشخاص، ويمكن شحنها بطائرات عمودية أو نقلها معلقة إلى مسرح العمليات أو إسقاطها جوا. كما قام سموه بجولة في جناح شركة كراكال الشركة الرائدة إقليميا في مجال تصنيع المسدسات والبنادق للأسواق المدنية والعسكرية والرياضية، وهي جزء من شركة الإمارات للصناعات العسكرية «إديك». واطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على المنتوجات التي يتم عرضها حالياً في جناح الشركة وتشكيلة من مجموعتها المحدثة من المسدسات والبنادق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض