• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

90 كاميرا تراقب البطولة لمحاربة «مافيا» السوق السوداء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 فبراير 2012

دبي (الاتحاد) - أكد الرائد عيسى حمزة أهلي مدير أمن بطولة دبي الدولية للتنس زيادة الجرعة الأمنية المكثفة حول البطولة، حيث ارتفع عدد كاميرات المراقبة للنسخة إلى 90 كاميرا، بهدف حماية الجماهير واللاعبين، فضلا عن التصدي لأي تحركات للسوق السوداء التي تنشط مع انطلاقة بطولة الرجال والتي تلقى رواجا وضغطا جماهيريا كبيرا.

وقال أهلي: “تصل سعر التذاكر في السوق السوداء لأكثر من ألفي درهم للبطاقة، بينما سعرها الحقيقي لا يتخطى الـ200 درهم، ما يعتبر سوقا رائجا”.

وزاد: “نتابع كل صغيرة وكبيرة في الملاعب وخارجها”، ولفت أهلي إلى أن البطولة تسير بصورة طبيعية ولم يتم القبض على أي حالة بيع تذاكر في السوق السوداء في نسخة السيدات، موضحا بأن أن الزخم الجماهيري الأكبر سيكون في بطولات الرجال عادة وهو ما يسفر عن وجود “مافيا” السوق السوداء المتخصصة التي تعمل في جميع البطولات بالعالم خاصة التي تلقى رواجا جماهيريا وإعلاميا عاليا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا