• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

تيتا يعيد مساعده ألكسندر إلى الجهاز الفني

النمر: هدفنا تجهيز الشارقة لبطولة الدوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 فبراير 2012

رضا سليم

(دبي) - أنهى الشارقة تدريباته استعداداً لمواجهة الأهلي اليوم، وهي المباراة التي يخوضها “الملك” بعيداً عن الضغوط، بعد أن خرج من المنافسة، ويركز المدرب الروماني تيتا فاليريو على تجهيز الفريق للدوري، ويعد لقاء الأهلي إحدى المباريات التي يدفع خلالها المدرب بتشكيلة جديدة، بحثاً عن تجهيز اللاعب البديل، خاصة في الدفاع، بعد أن واجه الشارقة مشاكل كثيرة، في المباريات السابقة، بسبب نقص لاعبي الدفاع، واضطر إلى أن يدفع بلاعبين لم يسبق لهم اللعب في قلب الدفاع، منهم علي السعدي الظهير الأيمن، وعمران عبد الرحمن لاعب الارتكاز الذي بدأ يعتمد عليه في هذا المركز.

في الوقت نفسه شهدت التدريبات الأخيرة للفريق عودة الروماني ألكسندر مدرب تيتا السابق إلى الجهاز الفني، والذي أنهى ارتباطاته مع النادي وعاد إلى بلاده بعد إقالة تيتا في المرة الأولى.

من جانبه قال عبد المجيد النمر المدرب المساعد للفريق والذي حضر المؤتمر الصحفي بدلاً من تيتا الذي غاب لإصابته بنزلة برد: إننا نتعامل مع مباراة الأهلي على أنها بروفة قوية قبل التوجه إلى قطر، والدخول في معسكر هناك، نظراً لأن المباراة لا تمثل لنا أكثر من المشاركة في البطولة، بعد أن ابتعدنا عن المنافسة، بل نضعها ضمن المباراة الإعدادية، لتجهيز الفريق للمرحلة المقبلة، بينما سيكون هدفنا في المرحلة المقبلة، هو تجاوز الموقف الصعب للفريق في الدوري وأيضاً التركيز على كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

وأضاف: أن الشارقة يتعامل مع المباراة بجدية كبيرة ويدافع عن حظوظه في الفوز، نظراً لأنه لا يوجد فريق يريد الخسارة في أي مباراة أو حتى التدريبات، ونلعب المباراة دون ضغوط بينما الأهلي ينافس على التأهل، والمباراة مهمة جداً بالنسبة له، والفريق الذي يلعب دون ضغوط حظوظه أوفر في الفوز، بعكس لو كان الفريقان لهما حظوظ في التأهل، والضغوط النفسية أصعب، وبالطبع سيكون للشارقة دور في صعود فريق وخروج آخر، لأن الشارقة يواجه الأهلي والنصر في آخر مباراتين.

وأشار النمر إلى أن المدرب الروماني تيتا يركز على تجهيز البدلاء، وبالتحديد في الخط الخلفي نظراً لأن الفريق يعاني كثيراً من هذه المشكلة بسبب الغيابات سواء للإيقاف أو الإصابات، وبالتالي فإن مهمتنا هي البحث عن البديل المناسب، خاصة أن موسى حطب يعاني من مشاكل في ركبته غير مستقر، وغياب ياسر عبد الله للإيقاف، ورأى أن يضع عمران عبد الرحمن في قلب الدفاع، بجوار سلطان رمضان أو موسى، وبالفعل يسعى المدرب لتجهيزه بالشكل المناسب، خلال التدريبات، والأفضل يلعب المباراة، والمهم أن نصل إلى تجهيز جميع اللاعبين.

وأضاف: المشكلة الدفاعية موجودة في الفريق قبل أن نتولى المسؤولية، وكان الفريق بجاحة إلى مدافع أجنبي.

وعن رؤيته للتوقف قال: إنه فرصة ذهبية لإعادة “ترميم” الفريق والحسابات وترتيب الأوراق، وأي فريق يتعرض لتغيير مدربه عدة مرات في الموسم يمر بمرحلة صعبة، فمن المؤكد أن النواحي البدنية والفنية تتراجع من مدرب لآخر، لأن المدرب الجديد لا يترك ما قدمه المدرب السابق، والترميم أصعب من البناء وفترة التوقف الطويلة تساعد الشارقة في عمل إعداد جيد.

وحول مباراة النصر في الجولة الأخيرة وكيف يلعبها الفريق وهو في معسكر خارجي، قال: لا زالت الترتيبات قائمة لهذه المباراة، وبالفعل فريق 19 سنة أمامه مباراة مهمة في كأس الاتحاد للشباب أمام الوحدة في اليوم نفسه، ولكن لابد أن تكون هناك تضحيات من الجميع، وفرق المراحل السنية هدفها الأول خدمة الفريق الأول، وإذا فاز بالبطولة فإنه شيء جيد، ولكن عندما يمر الفريق بظروف مثل مباراة النصر، وتجهيز الفريق في الدوري، فالأفضل أن يضحي فريق 19، ويدعم الفريق الأول، بحيث يكمل الفريق معسكر في الدوحة، ويلعب فريق 19 المباراة الأخيرة أمام النصر في كأس “اتصالات”، وهذه وجهة نظري لإخراج الفريق من المرحلة الصعبة التي يعيشها في الدوري، ولكن القرار النهائي لم يتم اتخاذه بعد.

وأشار إلى الجهاز الفني تسلم المهمة في وقت ضيق، حيث تسلم المهمة الأربعاء، ولعب مع عجمان في اليوم التالي، وبعد عدة أيام لعب أمام الجزيرة مباراة صعبة ثم مباراة الإمارات والمباريات الثلاث كانت جميعها في وقت ضيق للغاية، والآن التوقف يخدم الفريق وجاء في توقيت مناسب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا