• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

«العميد» يلعب من أجل «أهداف خاصة»

زنجا: الشباب منافس قوي دائماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 فبراير 2012

صبري علي

(دبي) – يلعب النصر مباراته أمام الشباب اليوم، من أجل تحقيق “أهداف خاصة” لا تتعلق بالمنافسة على التأهل للدور نصف النهائي لكأس اتصالات، التي فقد الفريق فرص المحاولة لنيلها بعد أن توقف رصيده عند 8 نقاط فقط، وأصبح في المركز الخامس خلف الشباب والأهلي وعجمان وبني ياس، وذلك في ظل استعداد “العميد” للانتقال إلى مرحلة أخرى أكثر أهمية بالمشاركة في دوري أبطال آسيا لأول مرة في تاريخه، ابتداء من 7 مارس المقبل.

ويرى الجهاز الفني للفريق بقيادة الإيطالي والتر زنجا أن مباراته اليوم أمام الشباب، ثم المباراة المقبلة أمام الشارقة في ختام منافسات الدور الأول، تعتبر أفضل فرصة لإعداد الفريق مواجهة سبهان الإيراني في أصفهان يوم 7 مارس في الجولة الأولى لمباريات المجموعة الثانية للبطولة الآسيوية، في ظل اللعب لدون أي ضغوط بعد الخروج من المنافسة على لقب كأس اتصالات.

ويغيب عن النصر في لقاء اليوم يونس أحمد وحميد عباس لوجودهما في معسكر المنتخب الوطني الأول، والأسترالي مارك بريشيانو المنضم لصفوف منتخب بلاده لمواجهة المنتخب السعودي في تصفيات مونديال 2014، بينما يعود حبيب الفردان لاعب المنتخب الأولمبي بعد مشاركته في مباراة أستراليا أمس الأول، وإن كان الجهاز الفني ينوي عدم إشراكه في المباراة خشية تعرضه للإجهاد البدني.

ومن المنتظر أن يلعب النصر بتشكيلة تعتمد على عمل “توليفة” بين اللاعبين الأساسيين والبدلاء لتعويض النقص وأيضا توسيع قاعدة الاختيار للمباريات الآسيوية، وقد يخوض المباراة بتشكيلة تضم عبد الله موسى وبدر ياقوت وهلال سعيد ومسعود حسن وفاضل أحمد وسعيد مبارك ومحمد علي والبرازيلي ليو ليما وسالم خميس والإيفواري ديانيه والإيطالي لوكا توني، وقد تظهر بعض الوجوه الشابة على حساب أي من النجوم الأساسيين أيضا لتجربتهم، وإن كان الفوز يبقى هدفا مهما للفريق، من أجل رفع الروح المعنوية للاعبين والجماهير.

ومن جانبه عبر والتر زنجا مدرب النصر عن استيائه من كثرة توقف بطولة الدوري والانتقال من بطولة إلى أخرى، وقال: شيء غير جيد أن نلعب ونتوقف كثيرا، وفي أماكن كثيرة تلعب المنتخبات الوطنية وسط الأسبوع مع استمرار المباريات المحلية، ونحن نبذل أقصى جهدنا للاستمرار بالفريق على الطريق نفسه، وإن واجهتنا بعض الصعوبات في التحضير للمباريات، وسوف نخوض اللقاء في غياب يونس أحمد وحميد عباس وبريشيانو، وفي الوقت نفسه نستعد نفسياً وفنياً لمباراة 7 مارس في البطولة الآسيوية.

وأضاف: لا يمكن الحديث عن عمل توليفة جديدة من اللاعبين في كأس اتصالات، لأننا نملك 24 لاعباً لابد أن يكونوا جميعا في حساباتنا للمشاركة في أي وقت، ولدينا لاعبون يحتاجون للمزيد من المباريات مثل لوكا توني، الذي انضم في الانتقالات الشتوية، ويحتاج إلى وقت للتأقلم مع الفريق، وأيضاً ديانيه، الذي يحتاج للعب رغم أنه سوف يغيب عن المباراة المقبلة في الدوري أمام دبي يوم 15 مارس المقبل، وهي أمور تفرض علينا تجهيز كل اللاعبين.

وأكد مدرب النصر أن الترتيب المتأخر للفريق في جدول كأس اتصالات سببه البداية السيئة للبطولة بالخسارة أمام عجمان والتعادل مع الشارقة قبل أن يستعيد الفريق توازنه، مشيراً إلى صعوبة المباراة أمام فريق الشباب، الذي وصفه بالفريق القوي المنظم، وقال: الشباب من أفضل الفرق ويقوده مدرب متميز للعام الثالث، وهو أمر جيد بعد أن تغيرت عقلية التعامل مع المدربين في الأندية والتسرع في الإقالة، وقد شاهدت المباراة الأخيرة للشباب أمام نيفتشي الأوزبكي في البطولة الآسيوية، التي أثبت خلالها أنه فريق متميز، ونتمنى له التوفيق في البطولة القارية.

وأضاف زنجا: لكل مباراة ظروفها، وهناك من تحدث عن ضعف فريق عجمان عندما تمكنا من تحقيق الفوز عليه في ملعبه في دوري المحترفين، وفي الجولة التالية تمكن عجمان نفسه من الفوز على الوصل في ملعبه، وهو ما يؤكد صعوبة المنافسة وقوة كل الفرق وعدم وجود مباراة سهلة في أي بطولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا