• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

«خارجية» بريطانيا تمنع هرّ كاميرون من الدخول

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 فبراير 2013

لندن (يو بي آي) - شيّدت وزارة الخارجية البريطانية درعاً من البلاستيك، لمنع هرّ مكتب رئاسة الحكومة (10 داوننج ستريت) المسمى “لاري” من دخول مبناها، في إطار خطوة وصفت بأنها للدفاع عن مكتب رئيس الوزراء ديفيد كاميرون.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” أمس، إن الهرّ لاري، كان يتسلل بصورة منتظمة إلى مبنى وزارة الخارجية البريطانية المجاور لداوننج ستريت مع هرّة وزير الخزانة (المالية) جورج أوزبورن، المسماة “فريا”، ما دفع الموظفين الذين يُعانون، الحساسية لتقديم شكوى قادت إلى إقامة جدار عازل من البلاستيك لمنعهما من دخول المبنى.

وأضافت أن وزير الخارجية، وليام هيج تدخل وأصدر أمراً بإزالة الجدار البلاستيكي العازل، بعد أن أدرك أن مسؤوليه ذهبوا إلى أقصى الحدود لمنع، لاري وفريا، من الاستمتاع بزياراتهما المنتظمة لمبنى الوزارة.

ونسبت الصحيفة إلى متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية قوله، “إن لاري وفريا يترددان على مبنى الوزارة كثيراً ويبدو أنهما يحبانه والغالبية العظمى من موظفينا تستمتع برؤيتهما، لكن البعض ومن بينهم من يعانون، حساسية من القطط اشتكوا من وجودهما المستمر في مبنى الوزارة، ما قاد إلى إقامة حاجز بلاستيكي لمنعهما من دخول مبنى الوزارة”.

وأضاف المتحدث أنه “تم اتخاذ التدابير اللازمة، وطلب وزير الخارجية (هيج) إزالة الحاجز البلاستيكي العازل على الفور”.

وكان داوننج ستريت تبنى في فبراير 2011 الهرّ لاري من ملجأ للكلاب والقطط الشاردة في لندن لمكافحة الفئران والجرذان، بعد مشاهدة جرذ خارج بابه الرئيسي خلال اثنتين من نشرات الأخبار التلفزيونية، وتمكن لاري بعد مرور 18 شهراً من اصطياد أول فأر.

وأوردت تقارير صحفية لاحقاً، أن لاري وقع في غرام قطة من حي مجاور، وتمكن مسؤولو داوننج ستريت من تفسير أسباب إقدامه على النوم طوال فترات النهار بعد أن اكتشفوا بأنه يقضي الليل مع حبه الجديد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا