• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

موريس:

مشكلة «الأخضر» ليست في المدربين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 فبراير 2012

الدوحة (د ب أ) - أكد البرازيلي روجيريو موريس المدير الفني للمنتخب الأولمبي السعودي لكرة القدم أن النتائج الهزيلة للفريق لا تأتي بسبب المدرب أو النواحي الفنية، جاء ذلك في المؤتمر الصحفي عقب المباراة التي خسرها الفريق أمام مضيفه القطري 1- 2 أمس الأول في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من مباريات المجموعة الأولى بالتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى أولمبياد “لندن 2012” . وقال موريس “هناك عوامل كثيرة تداخلت في تحقيق هذه النتائج التي أعتبرها لا تلبي الطموحات، لقد جئت لتدريب الفريق السعودي، بعد إقالة مدربين سابقين، ويجب أن أذكركم أنني لم أكن موجوداً في الجولة الأولى من التصفيات”.

وأضاف: “مع تواصل مرحلة التصفيات، تلقينا هزيمتين أمام عُمان وكوريا الجنوبية خارج أرضنا، وقد أثر ذلك كثيراً على نتائجنا في التصفيات، وأعتقد أن الأمر أكثر عمقاً من مسألة النتائج، وحسب خبرتي، فإن المتعارف عليه هو أنه عندما تغير أكثر من مدرب ولا تحل المشكلة ويستمر الإخفاق على مستوى النتائج، فإن هذا يدل على وجود خلل واضح ويكون بعيداً كل البعد عن المسألة الفنية، وهذا شيئ واضح. وعن المباراة، قال موريس “خاض اللاعبون المواجهة بشكل جيد وفرضوا سيطرتهم منذ البداية، وذلك منحنا أسبقية التسجيل، ولكن المنتخب القطري عرف كيف يعود إلى أجواء اللقاء، وظهر بشكل أفضل، ورغم ذلك كان بإمكاننا أن نخرج فائزين.

وحول مباراة المنتخب السعودي أمام عُمان في الجولة السادسة الأخيرة من مباريات المجموعة، قال موريس “علينا أن نفكر بهدوء في المرحلة المقبلة ونراجع أنفسنا في أشياء كثيرة، الفريق سيخوض مواجهة عُمان بعزيمة كبيرة بغض النظر عن مسألة خروجنا من التصفيات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا