• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

كشفت عن مفاجآت وأسرار سقوط منتخبها الأولمبي

صحافة أستراليا: الإمارات أطاحت حلمنا بهدف من «زاوية مستحيلة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 فبراير 2012

محمد حامد

(دبي) - رفعت الصحف والمواقع الأسترالية شعار “انتهى الحلم، وتبدد الأمل” في إشارة إلى ان خسارة المنتخب الأولمبي الأسترالي، الملقب بـ”أوليروز” على يد “الأبيض الأولمبي”، قطعت آخر خيوط الأمل التي كان يعيش عليها الأستراليون، حيث كان يتحتم عليهم تحقيق الفوز، ثم الفوز على العراق في أستراليا، وانتظار نتائج الجولة الأخيرة على أمل التأهل كثاني المجموعة التي قبض “الأبيض الأولمبي” على صدارتها برصيد 11 نقطة حصل عليها من 5 مباريات.

وقال صحيفة “ذي أوستراليان” في عنوانها الذي رصد المباراة: “أليروز يبدد آخر آمال التأهل إلى لندن” وأضافت أن أستراليا لديها تاريخ جيد من المشاركات في مسابقة كرة القدم في الأولمبياد، الأمر الذي جعل الجميع يشعرون بالحزن، بعد ضياع آخر آمال التأهل إلى أولمبياد لندن، خاصة أنها المرة الأولى منذ أولمبياد 1984 التي تغيب خلالها الكرة الأسترالية على المحفل الأولمبي.

وعن الجانب الفني قالت الصحيفة: “المنتخب الإماراتي كان أكثر توازناً طيلة المباراة، وعلى الرغم من كثرة المبادرات والمحاولات الهجومية الأسترالية في الشوط الأول، إلا أن توقيت الهدف الإماراتي بعثر الأوراق الأسترالية، وتمكنت الإمارات من إنهاء المباراة بالهدف الذي جاء في الشوط الأول، ليتصدر الأولمبي الإماراتي قمة المجموعة بلا هزيمة، بينما استمر العقم الهجومي للأسترالي، الذي لم يسجل أي هدف، ولم يحقق فوزاً واحداً في 5 مباريات، مكتفياً بالتعادل السلبي في 3 مباريات، وتلقي هزيمة أمام أوزبكستان، ثم أمام الإمارات، ليخرج من سباق التأهل إلى لندن”.

5 مباريات دون هدف

بدورها تلقت شبكة “سي بي اس” الأسترالية الكثير من التعليقات الجماهيرية عبر موقعها الإلكتروني، تفاعلاً مع تقريرها الذي رصد رحلة الإخفاق الأسترالي في مشوار التأهل إلى أولمبياد لندن 2012، وأجمعت غالبية التعليقات على أن المدرب الأسترالي بشكل عام، وأوريليو فيدمار بصفة خاصة لم يكن يملك ما يكفي من الخبرات للتصدي لمهمة الصعود بمنتخب أستراليا الأولمبي إلى نهائيات لندن. وقال أحد التعليقات إن الكرة الأسترالية أمامها 20 عاماً على الأقل لكي تقدم مدرباً مواطناً جيداً يقود منتخباتها، سواء المنتخب الأول أو الأولمبي، حيث من المتوقع أن يستمر الاعتماد على المدرب الأجنبي في المستقبل القريب، وربما البعيد.

وقال تقرير الشبكة الأسترالية الإخبارية، خوض 5 مباريات دون تسجيل هدف واحد، سوف يظل يلاحق المنتخب “العقيم والبليد” هجومياً، كما أشار التقرير إلى أن أستراليا التي كانت تطمح إلى الاستمرار في الظهور الأولمبي للمرة السابعة على التوالي، والثامنة في تاريخها، أصبحت خارج السباق رسمياً، بل أنها تتذيل ترتيب المجموعة، وتقبع في القاع دون رصيد من الأهداف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا