• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

وفد المتمردين يشترط وقف استهداف «القاعدة» مقابل التهدئة في تعز

تعليق الجلسات المشتركة في الكويت لتعنت الحوثيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مايو 2016

الكويت، صنعاء (وكالات)

علق المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد أمس، الجلسات المشتركة المباشرة بين وفدي الحكومة اليمنية الشرعية والانقلابيين، بسبب تراجع الحوثيين عن التزاماتهم.

حيث فشلت الجلسة المسائية الثانية أمس، في تحقيق أي تقدم أو تقارب بين وجهتي النظر في ظل إصرار كل طرف على موقفه.

وعقد وفدا الحكومة والمتمردين أمس، مشاورات صباحية ومسائية بإشراف مبعوث الأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد الذي استبق المحادثات الصباحية بتغريدة في «تويتر»، جاء فيها «جدول أعمال اليوم (السبت) حافل وطويل، البداية مع جلسة مشتركة لجميع المشاركين، وبعدها اجتماعات اللجان». وقالت مصادر قريبة من المفاوضات إن وفد المتمردين الحوثيين رفض المضي في المشاورات بحسب جدول الأعمال الذي أجمعت عليه الأطراف المتحاورة نهاية الشهر الفائت، متهمة الوفد الحوثي بالمماطلة لإعاقة تقدم المحادثات التي انطلقت في 21 أبريل في مسعى لوقف الصراع المستمر في اليمن منذ مارس العام الماضي.

وذكرت أن وفد المتمردين الحوثيين عارض بشدة استمرار العملية العسكرية التي تقودها قوات التحالف العربي، وقوات يمنية ضد تنظيم القاعدة في جنوب البلاد. وقالت وكالة «سبأ» التي يديرها المتمردون في صنعاء، إن وفد الحوثي وصالح أصر على «تشكيل حكومة وحدة وطنية لمعالجة القضايا كافة»، وهو المطلب الذي يرفضه الوفد الحكومي بشدة لتعارضه مع أجندة المحادثات التي أعلنتها الأمم المتحدة أواخر مارس، ونصت أولاً على انسحاب الميليشيات ونزع السلاح.

كما طالب عضوان في الوفد الحوثي، وهما حمزة الحوثي ومهدي المشاط، بوقف الهجمات الجوية والعسكرية ضد معاقل تنظيم القاعدة في محافظتي شبوة وحضرموت، مقابل وقف الجماعة المسلحة قصفها على مدينة تعز المنكوبة. وأفاد مصدر في الوفد الحكومي بأن اللقاءات تحمل نوعاً من التوتر وسط محاولات ممثلي الانقلابيين إفشال عمل اللجان بعد أن تعذر عليهم ذلك في الجلسات العامة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا