• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

سوبر ستار سجل أول «هاتريك» وحل وصيفاً للهدافين

فاندرلي.. «الملك» الجديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 فبراير 2015

عماد النمر (الشارقة)

جاءت مباراة فريقه أمام الوحدة تاريخية بعد أن هز خلالها شباك منافسه ثلاث مرات ليحقق أول هاترك له بدوري الخليج العربي ليرفع البرازيلي فاندرلي 26 عاماً رصيده التهديفي إلى 11 هدفاً في 16 مباراة خاضها مع الفريق في المسابقة، واحتل بذلك المركز الثاني في جدول الهدافين، واستحق معها اللاعب إشادة النقاد والجماهير التي تابعت بإعجاب حالة التألق اللافتة التي ظهر عليها اللاعب خلال لقاء الوحدة، وقيادته لراية الهجوم المثمر في الشارقة سواء في تحركاته دون كرة ومساندة زملائه أو تسجيله للأهداف.

وكان اللاعب ابتعد عن التسجيل منذ مباراة العين التي خسرها الشارقة بأربعة أهداف مقابل هدف حمل بصمته، ثم خسر فريقه مباراتي الأهلي والنصر على التوالي، وغاب عن مباراة اتحاد كلباء بسبب البطاقة الحمراء التي حصل عليها عقب الإنذار الثاني في مباراة النصر، إلا أنه عوض هذا الغياب بعد أن قدم مجهوداً فردياً في الهدف الأول للملك ليضع فريقه على أول طريق أغلى الانتصارات، وعاد فتصدى لركلة جزاء احتسبت لفريقه وسددها بثقة محرزاً هدف التقدم الثاني، ثم عاد مجدداً إلى التوهج من جديد وقبل نهاية وقت المباراة الأصلي بخمس دقائق ليسجل الهدف الشخصي الثالث له ولفريقه، ولم يكتف بذلك فاستمر في عطائه وتحركاته رغبة في زيادة غلة الأهداف في شباك الوحدة المستسلم لتساهم تحركاته الواعية في إحراز الهدف الرابع في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل من الضائع عن طريق زميله ومواطنه رودريجو كوستا.

وتنوعت أهداف فاندرلي لتؤكد أنه لاعب موهوب فسجل في شباك اتحاد كلباء أول الأهداف، ثم الوحدة بالدور الأول والشباب (هدفين) وعجمان (هدفين) والجزيرة والعين وأخيرا الوحدة (هاتريك)، وسجل هدفين فقط خلال الشوط الأول في مرمى الوحدة الدور الأول والدور الثاني، وتسعة أهداف في الشوط الثاني، وتشهد الثلث ساعة الأخيرة قمة عطاء اللاعب حيث سجل خلالها 7 أهداف، منها هدفان في الوقت بدل من الضائع «98» أمام الشباب، «95» أمام عجمان، ليصبح هدافاً للفريق مثلما كان هدافاً لفريقه السابق العربي القطري في الموسم الماضي، برصيد 12 هدفاً، قبل انتقاله للشارقة، فيما يعد إثباتاً على علو حسه التهديفي، أنه يحتاج لمن يموله في المقدمة، وقد وجد ضالته في اللاعب البرازيلي الجديد ماريون إلى جانب رودريجو كوستا ويوسف سعيد.

واعتبر فاندرلي طريقة اللعب الجماعية في فريق الشارقة هي السبب الأول في تألقه ونجاحه في تسجيل الأهداف، وقال: «وصلنا إلى حالة من التركيز الذهني الكبير والتفاهم والتجانس الواضح، وبدأت ثمار هذا العمل تظهر من خلال الفوز على عجمان ثم الوحدة»، وأضاف: «لاعبو الشارقة من الشباب لديهم طاقة كبيرة وإمكانات عالية وكان لنزول ثلاثة منهم هم محين خليفة وعبد الله غانم ويوسف سعيد أثراً كبيراً في تفعيل الشق الهجومي والضغط بقوة على مرمى الوحدة ما أسفر عن تسجيل ثلاثة أهداف متتالية».

وعن طموحه، قال: «أبذل كل ما في وسعي مع زملائي لتحقيق بطولة مع الفريق، ونأمل أن نوفق في المهمة، كما أبذل كل جهدي لأكون هداف الفريق، والمنافسة على هذا اللقب في الدوري»، وتحدث فاندرلي عن علاقته بلاعبي الشارقة داخل الملعب قائلاً «التفاهم والتجانس مطلوب بين جميع اللاعبين، لأننا نلعب كرة قدم جماعية، وبدأت في التأقلم والتفاهم مع جميع اللاعبين في الفريق، وأتوقع مزيداً من التألق مع زملائي في المرحلة المقبلة بعد أن تزايد طموحي مع الفريق».

وقال أحمد مبارك مدير فريق الشارقة: «فاندرلي قدوة يجب أن يحتذى بها في الملاعب من ناحية الأخلاق والالتزام، فهو لاعب على قدر كبير من الأخلاق العالية، ويتعامل مع بقية زملائه باحترام، إضافة إلى التزامه الشديد في التدريبات اليومية للفريق، وهو من الناحية الفنية والمهارية لاعب موهوب ولديه مهارات كبيرة يوظفها لمصلحة فريقه، ولم نلاحظ عليه الأنانية في اللعب، بل على العكس يلعب بروح الجماعة ويساعد الجميع في الملعب من اجل مصلحة الفريق، وهذه المواصفات تجعله قريباً من الجميع ومحبوباً من كل المحيطين به، هو يجتهد في تطوير نفسه ومهاراته من خلال بذل أقصى جهد في التدريب والتزامه الخلقي خارج الملعب كذلك، أتوقع المزيد من التألق للاعب في المرحلة المقبلة، خاصة بعدما وصل إلى حالة التجانس الكاملة مع بقية زملائه».

من جانبه أكد خالد صفر عضو مجلس إدارة نادي الشارقة المتحدث الإعلامي للنادي، أن فاندرلي لديه الكثير ليقدمه للفريق، وبدأت إمكاناته العالية في الظهور بشكل واضح بعدما تجانس مع بقية عناصر الفريق، خاصة بعد التعاقد مع اللاعب الجديد ماريون سيلفا الذي سيكون إضافة قوية مع فاندرلي، وتوقع أن يلمع اللاعب اكثر في الفترة المتبقية من الموسم حيث يشعر الجميع أن اللاعب يريد أن يساهم في نهضة فريق الشارقة وتحقيق إنجاز معه، وأشاد بأخلاق اللاعب والتزامه التي يشهد بها الجميع في الملعب وخارجه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا