• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«التربية» تقيّم منهج العلوم الصحية لطلبة الصف العاشر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مايو 2016

دينا جوني (دبي)

بدأت وزارة التربية والتعليم بتقييم منهج العلوم الصحية لطلبة الصف العاشر في مختلف المدارس الحكومية بالدولة، وذلك من خلال استطلاع للرأي يشمل أربع فئات هي الطالب، والمعلم، وولي الأمر، ومدير المدرسة.

وقد بدأت الوزارة بتطبيق المنهج الجديد العام الدراسي الجاري 2015-2016، على صفوف العاشر والحادي عشر والثاني عشر، بواقع 144 ساعة أي 48 ساعة لكل مرحلة تعليمية. كما حددت الوزارة المخرجات المتوقعة من الطلبة في مجال المهارات الصحية بالإضافة إلى النشاط البدني، ليكونوا طلبة قادرين على أن يطبقوا مبادئ الرعاية الصحية لأنفسهم بممارسة نمط عيش متوازن رياضي وغذائي يعزز من كفاءاتهم العقلية والبدنية، مع إكسابه مهارات تقديم الإسعافات الأولية للآخرين في حالات الطوارئ.من خلال تدريس مواد التربية الرياضية والبدنية بالإضافة إلى منهج العلوم الصحية. واللتان تهدفان إلى تعديل سلوك المتعلمين واتجاهاتهم فيما يتعلق بصحتهم العامة وإكسابهم المعارف والمهارات التي تقودهم إلى السلوك الصحي السليم.

من ناحية ثانية، شددت وزارة التربية على عدد من مديري المدارس بضرورة حضور 16 من معلمي ومعلمات التربية الصحية والبدنية لإجراء برنامج القياسات الجسمانية ومحيط الوسط ونسبة الشحوم بالجسم بعد أن تغيبوا عن الاختبار في المرة الأولى. وتعقد إدارة الصحة واللياقة البدنية الاختبار في الصالة الرياضية بمدرسة الأندلس بالشارقة.

وحرصت إدارة الصحة واللياقة البدنية على التأكيد أكثر من مرة أن هذا النوع من الاختبارات هدفه بالدرجة الأولى مساعدة معلمي ومعلمات التربية الرياضية على تحسين أدائهم مثل أي معلم في المواد الدراسية الأخرى. واعتبرت الإدارة أنه على المعلمين أن يكونوا نموذجاً بالنسبة للطلبة من ناحية الحركة والنشاط والأداء، لكي يتمكنوا من التخصص والإبداع في عملهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض