• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

600 جهاز ذكي لتعقّب مركبات النفايات بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مايو 2016

آمنة الكتبي (دبي)

استحدثت بلدية دبي 600 جهاز تعقّب ذكي لمركبات جمع ونقل النفايات، إضافة إلى تركيب حساسات قياس الوزن على 35 مركبة، بحسب المهندس عبدالمجيد سيفائي مدير إدارة النفايات

وأشار سيفائي إلى تطبيق نظام التتبع الآلي على مركبات القطاع الخاص، الهادف لإنشاء قاعدة بيانات شاملة حول وسائل تخزين النفايات في الإمارة، مؤكداً أنه تم الانتهاء من تحديد هوية وترقيم 7200 حاوية باستخدام تقنية موجات الراديو.

وحول مشاريع إدارة النفايات المستقبلية، أكد أن البلدية تسعى لتنفيذ عدد من المشروعات النوعية التي تخدم التوجه الاستراتيجي وتساهم بتحقيق الاستدامة البيئية مثل مشروع محطة معالجة النفايات السائلة الصناعية الخطرة ومشروع إنشاء مكب الليان للنفايات العامة وتطوير مشروع فرز النفايات في منطقة ورسان ومنطقة القصيص، ومشروع محطة تحويلية بمنشأة تدوير ورسان، ومشروع شراء وتوزيع الحاويات الذكية، بالإضافة إلى إنشاء محرقة لمعالجة النفايات الطبية.

وأضاف: من ضمن المشاريع المستقبلية تنفيذ مشروع لتوزيع وسائل تخزين المواد القابلة لإعادة التدوير في 61 موقعاً في مباني البلدية، ويهدف إلى تشجيع موظفي الدائرة والمتعاملين لاتباع أفضل الممارسات العالمية المعتمدة في مجال التخلص المستدام من النفايات وفرزها مثل الزجاج والعبوات المعدنية والبلاستيك والأوراق ومن ثم نقلها إلى منشآت إعادة التدوير العاملة بإمارة دبي.

وأكد سيفائي أن شعبة نظافة القنوات المائية والخيران استطاعت أن تنتشل 1676 طناً من المخلفات البحرية، لافتاً إلى أن الإدارة تنظم حملات مستمرة لتنظيف القنوات المائية في الإمارة من كافة المخلفات القاعية والتي يمكن أن تتسبب في إعاقة رسو السفن والمراكب على المرسى، مما يعيق حركة التجارة في المنطقة، علاوة على تقليل التلوث البحري الذي تسببه تلك المخلفات بما تحتويه من مواد صناعية والبعض منها ضار للبيئة وكذلك ملوثات المواد الخاصة بتشغيل المحركات وتؤثر سلباً على الحياة الفطرية والثروة السمكية في الإمارة.

وكشف مدير إدارة النفايات في بلدية دبي عن أن الإدارة أنجزت 4630 خدمة العام الماضي، تضمنت 373 طلب شهادة إتلاف نفايات غذائية و1985 طلب محاضر إتلاف المواد، لافتاً إلى أنها من أكثر الخدمات إقبالا من الجمهور، مشيراً إلى أن الإدارة استقبلت 100 طلب شهادة إتلاف مواد خطرة و 130 طلب جمع نفايات صلبة من البنايات والمجمعات السكنية، فيما بلع عدد التصاريح لدخول المكبات الإنشائية والعامة 581 طلباً.

وأشار سيفائي إلى أنه تم تحرير 11 ألف مخالفة، خلال حملات استهدفت المحافظة على اﻟﺼﺤﺔ اﻟﻌﺎﻣﺔ وﺳﻼﻣﺔ اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ، مؤكداً أن تشديد الرقابة على المخالفين يساهم في الحد من الممارسات السلبية التي تؤثر على البيئة ومظهر المدينة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض