• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

راشد عامر: صحوة القاع «رسالة إنذار»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

أكد راشد عامر المدرب الوطني، عضو اللجنة الفنية باتحاد الكرة، المشرف على مراكز التدريب، أن نتائج الجولة الحالية تثبت أنه «لا كبير في دورينا»، وأن جميع الأندية لديها الحظوظ نفسها رغم تفاوت الإمكانات بينها، وقال: «المفاجأة لم تكن فقط في خسارة الجزيرة والعين، ولكن كانت أيضاً في فوز الإمارات على بني ياس، والشارقة على الوحدة، وهو ما يعني أن كل فرق الوسط، بالإضافة إلى الفرق التي كانت قريبة من صراع الهبوط، جعلت من الجولة 17 نقطة تحول في مسار البطولة وشكل المنافسة، وأيضاً شكل الصراع على الصدارة والمراكز الأولى».

ولفت عامر إلى أن هناك صحوة لافتة في المستوى الفني لأندية الوسط والقاع، بما شكل ضغطاً على أندية دون أخرى، ويعتبر أيضاً بمثابة جرس إنذار ورسالة تحذير شديد اللهجة من تلك الفرق لأندية الصدارة التي عليها أن تحسب حساباتها قبل أي مباراة محلية تدخلها، لأن الهزيمة لن تكون بعيدة عنها.

وقال: «كل هذه المعطيات تشعل التنافس بين الأندية اعتباراً من الجولة المقبلة التي ستتحول إلى جولات حسم، وتشهد منافسة شرسة من الجميع، لا سيما أن فوز الظفرة والفجيرة والإمارات والشارقة، سيزيد الضغط على أندية القمة والوسط أيضاً التي تبحث عن تحسين مراكزها، وتحقيق نتائج مشرفة في مشوارها خلال الجولات الأخيرة من الموسم».

وشدد عامر على أن استمرار اشتعال المنافسة حتى الجولات الأولى يجب أن يعدي كل الأندية وليس فقط أهل القمة أو الوسط، بل على أندية القاع أن تسعى لتحقيق المفاجآت، وتحاول استغلال الأمتار الأخيرة في محاولة قلب الطاولة على الأندية التي تعلوها في الترتيب، بينما أندية الوسط عليها استغلال تلك الدفعة المعنوية في التمسك بأمل السعي نحو مركز أفضل، على أمل اللحاق بقطار المقاعد المؤهلة لبطولة دوري أبطال آسيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا