• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الهيئة ليس لديها أي قوائم انتظار بالإمارة

«اتحادية الكهرباء» تنجز تزويد المناطق الصناعية في رأس الخيمة بالطاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مايو 2016

محمد صلاح (رأس الخيمة)

أنهت الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء ،أمس، من مد المناطق الصناعية في إمارة رأس الخيمة بالطاقة المطلوبة استكمالاً لمشروع مد المناطق السكنية والصناعية والسياحية بالطاقة المطلوبة في إمارة رأس الخيمة والذي بدأته الهيئة الشهر الماضي وشمل إنارة 3 وحدة سكنية في منطقة الجزيرة الحمراء، و145 فيلا في منطقة ميناء العرب وعدد من المشروعات السياحية والصناعية في منطقتي الجزيرة الحمراء والغيل.

وكشف محمد صالح مدير عام الهيئة عن استكمال مد القطاع الصناعي بالطاقة في منطقة الغيل برأس الخيمة والذي شمل عدداً كبيراً من المصانع والمنشآت التابعة لها في هذه المنطقة الحيوية والمهمة.

وأوضح لـ«الاتحاد» بأن هذه الخطوة تأتي انعكاساً للجهود الحكومية والتوجيهات الرشيدة بإنجاز بنية متطورة وحديثة لقطاعي الكهرباء والماء بالمناطق التي تغطيها الهيئة والتي بلغت تكاليف إنشائها حتى الآن نحو 6 مليارات درهم واستغرق تنفيذها نحو 8 سنوات وشملت إنشاء محطات التحويل ومحطات تحلية المياه، وإنشاء شبكات النقل والتوزيع وفق أحدث المعايير المتعارف عليها دولياً في القطاعين.

وأشار إلى أن الهيئة بالتوازي مع ذلك بدأت في تطوير وإحلال أجزاء كبيرة من شبكة المياه والكهرباء القديمة بإمارة رأس الخيمة والتي تشمل استبدال شبكات المياه القديمة بشبكات أكثر كفاءة وبأقطار مختلفة لخدمة التوسعات المستقبلية في هذه المناطق مشيراً إلى أن الهيئة تجري التنسيق مع البلدية لتحديد مسارات لبعض المناطق التي لم يتم تطويرها حتى الآن خاصة في منطقة رأس الخيمة القديمة وبعض مناطق النخيل، حيث يجرى ذلك بالتوازي مع تطوير شبكة الكهرباء عبر إحلال أجزاء من الشبكة الهوائية بشبكة أرضية، كما فصلت الهيئة خلال الفترة الماضية بعض المناطق عن بعضها بهدف تخفيف الأحمال خاصة في منطقة النخيل وكورنيش القواسم ودهان والظيت وشمل بعد افتتاح المحطات الثلاث في كل من شمل ومحطة مستشفى الشيخ خليفة التخصصي ومحطة دهان.

وأكد على الجهوزية التامة لمد جميع المشاريع السكنية المستقبلية في إمارة رأس الخيمة مثل مشروع بطين السمر الإسكاني بجميع مراحله إلى جانب مشروع الرفاعة والمشروعات الأخرى التي يجري تنفيذها في المناطق البعيدة، لافتاً إلى أن البنية التحتية القوية التي أنجزتها الهيئة خلال الفترة الماضية قادرة على تلبية الطلبات حتى العام 2025 مهما كان حجم التوسعات في إنشاء المشاريع السكنية والتجارية والصناعية والسياحية، لافتاً إلى أن تلبية هذه الاحتياجات سيكون بشكل فوري في جميع المناطق التي تغطيها بشرط التنسيق المسبق مع الهيئة عبر تقديم طلبات الحصول على خدمتي الكهرباء والماء أثناء تنفيذ المنشأة سواء سكنية أو تجارية أو صناعية أو سياحية، لافتاً إلى الهيئة ليس لديها الآن أي قوائم انتظار بالإمارة.

وبين أن الهيئة ستنتهي خلال الشهر الجاري من تنفيذ خط توصيل المياه الجديد إلى منطقتي شعم والجير من محطة تحلية المياه بمنطقة غليلة، لافتاً إلى أن الخط الجديد سيحسن جودة المياه في المنطقتين، خاصة بعد الشكاوى من ارتفاع ملوحة المياه في الجير، لافتاً إلى إلغاء الاعتماد على المياه الجوفية في المنطقة الأخيرة عقب تنفيذ الخط وإتمام عملية التوصيل.

من ناحية أخرى أكد مدير عام الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء أن الهيئة بدأت خلال الفترة الماضية تحديث البيانات الخاصة بالمستهلكين إلى النظام الجديد، مشيراً إلى أن بعض الرسائل النصية التي أرسلت للمستهلكين كانت تجريبية.

وأضاف: تم ترقية البرامج ونقل البيانات الخاصة بالتأمين من النظام القديم بالهيئة إلى نظام ساب بالنسبة للمستهلكين في إمارة رأس الخيمة ومنطقة الذيد، خلال الأسبوع الماضي كما أنهت في السابق نقل بيانات المستهلكين في كل من الفجيرة وأم القيوين ودبا، وسيتم تحديث البيانات الخاصة بالمستهلكين في إمارة عجمان خلال نهاية الأسبوع المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض