• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

المساعدون الذين أعدّوا مخطط ترامب للسلام، هم: جارد كوشنر، وجايسون غرينبلات، وديفيد فريدمان، لم تكن لديهم أي تجربة في الدبلوماسية عندما تسلموا مهامهم.

مخطط ترامب لسلام الشرق الأوسط.. هل يُولد ميتاً؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2018

مارك لاندلر – واشنطن

بدأت إدارة ترامب وضع اللمسات الأخيرة على مخططها للسلام في الشرق الأوسط الذي طال انتظاره، كما قال ثلاثة مسؤولين كبار يوم الأحد الماضي، ومن المحتمل أن يقدمه الرئيس دونالد ترامب قريباً، على الرغم من إمكانية أن يقابل برفض سريع من قبل الفلسطينيين وتعاطي الرئيس مع نزاع آخر من أكثر النزاعات تعقيداً في العالم، مع كوريا الشمالية.

وإذا كان التوقيت الدقيق للإفراج عن المخطط لم يحدد بعد، يقول هؤلاء المسؤولون، فإن التحدي بالنسبة للبيت الأبيض الآن يكمن في كيفية تقديمه حتى لا يولد ميتاً.

ذلك أن الفلسطينيين ما زالوا غاضبين بسبب قرار الرئيس الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ويرفضون دعوات البيت الأبيض لهم للعودة إلى طاولة المفاوضات.

ولهذا، فإن الإدارة تدرس الآن إمكانية الاكتفاء بالكشف عن الوثيقة، على أمل أن يشكّل ذلك ضغطاً على الفلسطينيين، ويحملهم على العودة.

العامل المعقد الآخر هو الوضع السياسي المتقلب في إسرائيل، ذلك أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الذي يواجه احتمال أن توجه له تهمة استغلال النفوذ، قد يدعو إلى انتخابات مبكرة في محاولة للحصول على تفويض شعبي وتعزيز موقفه.

ويقول محللون، إن متاعبه القانونية يمكن أن تجعله أقل ميلاً لتقديم تنازلات للفلسطينيين، لأن ذلك يمكن أن يثير حفيظة قاعدته اليمينية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا