• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

قاد تمرد أصحاب القاع على فرق الصدارة

الفجيرة يصطاد «الزعيم» بـ «المرونة» والصبر «التكتيكي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

استحقت المباراة الافتتاحية لليوم الأول في الأسبوع الـ17 لدوري الخليج العربي أن تكون عنواناً للجولة بأكملها لما شهدته من مفاجآت وإثارة طبعت بقية المباريات الأخرى، وأضفت جواً من الحماس والتشويق على دورينا.

ويعتبر الفوز الأول لفريق عجمان على الزعيم بمثابة الثورة الحقيقية التي قادت بقية فرق مؤخرة الترتيب للتمرد على الوضع والإطاحة بفرق الصدارة وزيادة مستوى الندية بين فرقنا وجعل الجولات المقبلة أكثر قوة وحماساً.

ولعب العين بتشكيلة منقوصة شهدت غياب قلبي الدفاع مهند العنزي وإسماعيل أحمد، الأمر الذي كان له أثر واضح على مستوى عمق الدفاع مقابل خوض الفريق الأحمر لمباراته مكتمل الصفوف وبتجهيز جيد على المستوى الفني والنفسي وبدراسة دقيقة من المدرب هاشيك لنقاط قوة وضعف المنافس.

واعتمد أصحاب الأرض على إغلاق الأطراف للحد من خطورة انطلاقات الجناحين إيكوكو وستوتش بفضل حسن توظيف اللاعبين وليد اليماحي وخليل خميس في أداء أدوار تكتيكية، واستخلاص الكرات بواسطة حسن معتوق، بالإضافة إلى مراقبة اللاعب حميد بلال لستوتش وتضييق المساحات أمامه لمنعه من الاختراق أو التصويب.

كما راقب بوقرة أسامواه جيان رأس الحربة في صفوف العين، وقلل من خطورته، خاصة وأنه لم يجد المساندة اللازمة أو الإمداد الكروي من بقية زملائه إلى جانب أنه ظهر مجهداً بعد المشاركة في بطولة أمم أفريقيا ولم يقدم حقيقة مستواه. ولعب الفجيرة بتوازن دفاعي والهجومي واتسم أداؤه بالصبر التكتيكي والمرونة في تغيير أسلوب اللعب في أكثر من مرة خلال سير مجرى اللقاء، حيث لعب في بعض الحالات بخمسة مدافعين، وفي حالات أخرى بثلاثة مدافعين فقط، ومنح المدرب حرية كاملة في المرتدات لخليل سالم وزياني وسانجو للتمركز وتبادل الكرات، حيث نجح الأحمر في التسجيل في الدقيقة 65، وكان بإمكانه إضافة أهداف أخرى. وأبرز العوامل التي ساعدته على التوازن داخل الملعب وفرض ندية عالية أمام العين، هو الإستراتيجية الدفاعية الناجحة، والتي ترتكز بالأساس على سرعة الرجوع إلى الدفاع والتواجد بكثافة عددية في مناطق الفجيرة عندما تكون الكرة لمصلحة المنافس، ثم سرعة الانتقال من الحالات الدفاعية إلى الهجوم بفضل ارتفاع لياقة اللاعبين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا