• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

«مؤتمر سلامة الأغذية» يوصي بإنشاء مركز خليجي لرصد الأمراض المنقولة عبر الغذاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 فبراير 2012

دبي (الاتحاد) - أوصى مؤتمر دبي العالمي السابع لسلامة الأغذية ومنتدى الشرق الأوسط الأول للجمعية الدولية لحماية الأغذية في الحفل الختامي أمس بإنشاء مركز خليجي لرصد وتقصي الأمراض المنقولة عبر الغذاء، وإعداد آلية فعالة لنقل المعرفة العالمية في مجال السلامة الغذائية وتطبيقها على المستوى المحلي ودول المجلس.

ودعا المشاركون في المؤتمر الذي استمر ثلاثة أيام إلى تعزيز التواصل بين المؤسسات الصحية والرقابة الغذائية والجهات ذات الصلة، ووضع قاعدة البيانات للمعلومات التي تساعد في اتخاذ القرارات.

كما دعا المؤتمر الذي أقيم تحت شعار “مستقبل سلامة الأغذية” في توصياته إلى التركيز على رفع وتحسين ثقافة السلامة الغذائية في المؤسسات، فهي الأساس في منع الأمراض والتسممات، وتحسين عملية التفتيش بالاستفادة من مهارات التدقيق.

وأوصى المشاركون بالأخذ بعين الاعتبار خفض حالات التسمم الغذائي والأمراض المنقولة من خلال تحسين الإجراءات الاحترازية المهمة ومنها تدريب العاملين وخلق بيئة لسلامة الأغذية بالمؤسسات الغذائية، والحاجة لإعداد إحصائيات موحدة على مستوى الدولة والخليج عن الأغذية المستوردة وذلك لتوحيد إجراءات الرقابة على الأغذية المستوردة.

كما دعت توصيات المؤتمر إلى تصنيف الأغذية حسب الخطورة والبدء في التفتيش بمنشأ الأغذية والذي يتم عبر التدقيق على المؤسسات الرقابية خاصة فيما يتعلق بالأغذية ذات المنشأ الحيواني، ورصد مشاكل الغذاء العالمية من خلال تفعيل مركز الإنذار المبكر والذي تم إنشاؤه مؤخراً بدول مجلس التعاون الخليجي.

وأكدت التوصيات ضرورة تطوير قدرات المختبرات المحلية والإقليمية لتكون مختبرات مرجعية مع ضرورة تخصص كل مختبر في فحوص معينة، على أن يتم فحص الأغذية مركزياً في هذه المختبرات، وتطوير الكوادر العاملة في مجال الرقابة الغذائية على أفضل الممارسات في مجال السلامة الغذائية.

ودعت التوصيات إلى وضع وتحسين وتحديث السياسات والضوابط في مجال سلامة الأغذية بناء على أفضل الممارسات، وتحسين العلاقات بين القطاع الخاص والقطاع الحكومي، وتوحيد الإجراءات المتخذة في التفتيش على الأغذية الواردة لدول مجلس التعاون الخليجي من خلال اعتماد الإجراء المتخذ في دولة خليجية واحدة على بقية دول المجلس.

يشار إلى أن المؤتمر والمنتدى الذي تنظمه بلدية دبي بالتعاون والتنسيق مع الجمعية الدولية لحماية الأغذية شهد مشاركة نخبة من الخبراء في السلامة الغذائية حول العالم وعدد من المختصين ومسئولي الشركات الغذائية في المنطقة والمعنيين وطلاب الجامعات.

وبلغ عدد المشاركين في الحدث العام الحالي أكثر من 1200 مشارك من مختلف دول العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا