• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

جناح بلدية الشارقة بالمعرض يشهد إقبالاً كبيراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 فبراير 2012

الشارقة (الاتحاد)- شهد جناح بلدية الشارقة في المعرض الوطني للتوظيف الذي يعقد من 22 إلى 24 فبراير الجاري إقبالا كبيراً من المواطنين الراغبين في العمل بالبلدية، وتأتي هذه الخطوة في إطار استراتيجية البلدية الرامية إلى زيادة معدل الكوادر المواطنة بين موظفيها.

وقال المهندس سلطان عبدالله المعلا مدير عام بلدية الشارقة إن البلدية حريصة على الالتزام بالتوجيهات السامية لصاحب السمو حاكم الشارقة بدعم العنصر المواطن وتأهيله وتدريبه بما يعزز من كفاءة الموارد البشرية الوطنية.

وأشار إلى أن المعرض يعتبر فرصة فريدة لشريحة كبيرة من الشباب المواطن للتعرف على الفرص المتاحة في سوق العمل الإماراتي، وتأتي مشاركة البلدية في المعرض هذا العام بهدف إطلاع المتدربين والباحثين عن العمل على الفرص المتوفرة في البلدية وعلى طبيعة وأقسام البلدية بالإضافة إلى استقطاب الكفاءات الوطنية.

من جانبه، أكد سالم محمد الجروان مدير إدارة الموارد البشرية أن المشاركة في هذا المعرض الوطني تأتي استجابة لخطط الدائرة واستراتيجياتها الهادفة إلى تطوير قدرات الموارد البشرية المواطنة وتأهيلها للحياة العملية.

وأضاف أن المعرض يشكل فرصة طيبة لتعريف هذه الموارد باحتياجات الدائرة من الوظائف المستقبلية وفي الوقت نفسه تعرف مسؤولي البلدية على إمكانات هذه الموارد وبالتالي إسداء النصح لها من أجل مستقبل وظيفي أفضل.

وأوضح الجروان أن نظرة بلدية الشارقة إلى توطين الوظائف نظرة شمولية، وتحكمها خطوات مدروسة يتم وضعها بتأن ودقة، وهي تنسجم مع ما بدأته من تنفيذ لسياسة التوطين خلال السنوات الماضية، كما أن التوطين في الوظائف الإدارية التنفيذية في بعض الأقسام والإدارات يسير بصورة مرضية طبقا لسياسة البلدية الرامية إلى توطين الوظائف.

وأضاف الجروان أن توطين الوظائف جزء رئيسي من الخطة الاستراتيجية لبلدية الشارقة، حيث أن البلدية تعمل على استقطاب الكفاءات المهنية والعلمية من مواطني الدولة لشغل المراكز الوظيفية المختلفة في جميع الأقسام والإدارات، وبرنامج التوطين لا ينحصر فقط في استقطاب الشباب المواطنين، بل أيضاً العمل على تطوير مهاراتهم من خلال دورات التأهيل والتدريب التي تنظمها البلدية بالتعاقد مع مختلف الجامعات والمعاهد وفي كافة الاختصاصات ليحظى الموظف بفرصة تطوير هذه المهارات وبالتالي الرقي بمستوى العمل وبنوعية الإنتاج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا