• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«ليكيب» تؤكد قبل مواجهة دوري الأبطال:

جرعة ثقة لـ «السيتيزن».. وقلة راحة لـ «البارسا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 فبراير 2015

أنور إبراهيم (القاهرة)

قبل 3 أيام من المواجهة النارية بينهما في ذهاب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا، لعب برشلونة الإسباني ومانشستر سيتي الإنجليزي مباراتين رسميتين أمس الأول في الدوري المحلي لكل منهما، الليجا الإسباني و«البريميرليج» الإنجليزي، وكانت هاتان المباراتان بمثابة التجربة الأخيرة لكل منهما استعدادا لخوض اللقاء الذي ينتظره عشاق الكرة الجميلة في كل مكان في العالم، لما يضمه كل منهما من نجوم على درجة عالية من الموهبة والمهارة.. ميسى ونيمار وسواريز في البارسا.. وأجويرو وسيلفا ونصري في «السيتزن».

صحيفة «ليكيب» الفرنسية ربطت بين المباراتين وألقت الضوء على كلاهما، وقالت: أنهى برشلونة استعداده للمباراة المرتقبة على أسوأ ما يكون، حيث خسر على أرضه ووسط جماهيره بهدف للا شيء من فريق ملقة. وأضافت: كان برشلونة سيئا من جميع الوجوه ولم يفعل نجومه الثلاثة الكبار ميسى ونيمار وسواريز ما يستحقون عليه الفوز.. صحيح أن الهدف جاء من خطأ فادح لدانييل ألفيش، إلا أن ذلك لا يبخس فريق ملقة حقه من الإشادة، إذ نجح لاعبوه في الحفاظ على شباكهم نظيفة. وتابعت الصحيفة: بعد 11 انتصاراً متتالياً في مختلف المسابقات، سقط برشلونة من قمة عالية على يد فريق أندلسي سبق له أن قاوم البارسا بشراسة في لقاء الدور الأول للدوري وخرج متعادلا على أرضه صفر-صفر. واستطردت الصحيفة، قائلة: الأكثر من ذلك أن الفريق الضيف سدد على المرمى عدداً من الكرات أكثر مما سدد الكاتالونيون (8 تسديدات مقابل 7).

وفي المقابل قالت الصحيفة إن فريق مانشستر سيتي الطرف الثاني في المواجهة المنتظرة بينه وبين البارسا، ضرب عصفورين بحجر واحد عندما أمطر شباك ضيفه فريق نيوكاسل بخمسة أهداف للا شيء، حيث ضيق فارق النقاط بينه وبين المتصدر تشيلسي إلى خمس نقاط فقط بعد أن وقع «البلوز» في فخ التعادل على أرضهم أما فريق بيرنلي 1-1.. والأمر الثاني والأهم أن مان سيتي حصل على «جرعة ثقة» كبيرة جداً قبل ثلاثة أيام من مواجهة برشلونة. ومضت الصحيفة تقول إن لاعبي «السيتيزن» استطاعوا توفير جهدهم للقاء المنتظر وحققوا فوزاً سهلاً للغاية يجعلهم يدخلون المواجهة المقبلة وهم أكثر هدوءاً وراحة، على عكس برشلونة الذي لم يحظ بنفس الهدوء والراحة نتيجة خسارته على أرضه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا