• الجمعة 07 جمادى الآخرة 1439هـ - 23 فبراير 2018م

يبحث عن لقبه القاري الخامس

الأهلي يستضيف ليوباردز في كأس السوبر الأفريقي اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 فبراير 2013

محيي وردة (القاهرة) - سيكون الأهلي المصري مرشحاً لإحرازه لقبه الخامس في مسابقة الكأس السوبر الأفريقية، عندما يلتقي ليوباردز الكونغولي اليوم على ملعب برج العرب في مدينة الإسكندرية، ورفع رصيده من البطولات الأفريقية إلى 16 ومجموع ألقابه عموما إلى 125. واحرز النادي كأس السوبر أربع مرات، كان آخرها عام 2009 ضد الصفاقسي التونسي، وخسرها مرة واحدة كانت أمام غريمه التقليدي الزمالك في جوهانسبورج عام 1994.

ويشارك الأهلي، بعد أن توج بطلا لدوري أبطال أفريقيا عام 2012 بعد أن تعادل مع الترجي التونسي باستاد برج العرب بالاسكندرية 1-1 ثم فاز عليه على استاد رادس بتونس في لقاء التتويج 2-1، أما ليوباردز، فيشارك بصفته بطل كأس الاتحاد الأفريقي، بعد أن تعادل مع فريق دجوليبا المالي في دجوليبا 2-2 وفاز في لقاء الإياب في الكونغو 2-1.

من جانب آخر، واصل الزمالك انتصاراته، وحقق الفوز الرابع على التوالي في الدوري على بتروجيت بثلاثية نظيفة، أحرزها البوركيني عبد الله سيسيه وأحمد جعفر وأحمد عيد في الدقائق 46 68 و82 من عمر المباراة التي جمعت الفريقين باستاد دار الدفاع الجوي، وتأخر انطلاقها مدة نحو ساعة بسبب غياب أمن السويس، ولعدم إخطار الوزارة بتغيير مكان اللقاء عما كان عليه في الجدول القديم للدوري، حيث كان من المفترض أن تقام بالسويس، وكادت أن تلغى لولا الاتصالات المكثفة التي جرت من جانب وزير الرياضة العامري فاروق ومسؤولي اتحاد الكرة مع قيادات وزارة الداخلية التي سارعت بإرسال قوات لتأمين اللقاء.

و رفع الفوز رصيد الزمالك إلى 12 نقطة، تصدر بها المجموعة الثانية فيما تجمد رصيد بتروجيت عند النقطة الرابعة، وجاءت المباراة قوية من جانب لاعبي الزمالك الذين فرضوا تفوقهم على مجريات اللقاء، فيما ظهر بتروجيت مستسلما معظم الفترات.

وشهدت المباراة إحراز أحمد عيد عبد الملك أحدث صفقات الزمالك لأول أهدافه مع الفريق هذا الموسم، وأبدى عبد الملك، سعادته بتسجيله أولى أهدافه مع فريقه الجديد نادى الزمالك، وقال لم أسعِ لتسجيل الهدف، فكل ما يهمني هو الأداء الجماعي للفريق والفوز. وأضاف عبد الملك،تأثرنا سلبيا بما حدث قبل المباراة من تأخر وصول الأمن للملعب وتهديد إقامة المباراة، لكن استطاع الفريق أن ينهي الشوط الأول بالتقدم بهدف، وهو ما ساعد الفريق في الشوط الثاني في حسم المباراة، وأكد أن فوز الفريق في المباريات السابقة منح اللاعبين ثقة كبيرة .

وفي مباراة أخرى، تعادل فريقا إنبي وسموحة بهدف لكل منهما في اللقاء الذي جرى بينهما على استاد بترو سبورت. وتقدم إنبي مبكرا في الشوط الأول عن طريق أسامة رجب، قبل أن يدرك سموحة التعادل في الشوط الثاني عن طريق الغاني بابا أركو، ليكتفي كل فريق بنقطة واحدة. ووصل إنبي للنقطة رقم 7 في المجموعة الأولى، فيما ارتفع رصيد سموحة إلى 4 نقاط .

من ناحية أخرى، ضبطت إدارة تأمين الركاب بمطار القاهرة الدولي كأس أمم أفريقيا التي سبق وحصلت عليها مصر، بحوزة راكب كندي أثناء محاولة تهريبها على متن الطائرة التابعة لشركة الخطوط القطرية رقم 515 المتجهة إلى الدوحة. وقال مصدر أمني بمطار القاهرة الدولي، إن قوات أمن المطار اشتبهت في جسم ذهبي بحقائب الراكب يشبه الكأس، وبعرضه على سلطات الجمارك أمرت بتفتيشه، وبفتح حقائبه عثر على الكأس.

وأشار المصدر إلى أنه تم الاتصال بوزارة الرياضة، حيث أكد وزير الرياضة العامري فاروق بضرورة التحفظ على الكأس، بالتنسيق مع وزارة الداخلية، وقامت السلطات المختصة بتحرير محضر للراكب لعرضه على النيابة، ومصادرة الكأس، فيما أكد عبد المنعم شطة لاعب الأهلي السابق ورئيس اللجنة الفنية بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم، أن الكأس التي عثرت عليها سلطات مطار القاهرة بحوزة راكب، ملك الاتحاد الأفريقي، وليست الكأس التي تردد أنها سرقت من اتحاد كرة القدم المصري.

وأشار شطة، في اتصال مع السلطات الأمنية بمطار القاهرة الدولي، إلى أن الكأس “تسويقية” يتم إرسالها للدول، وبالفعل تم إرسالها مع مندوب، الذي ضبطت بحوزته، لكن لم يتم إرسال أية أوراق رسمية معه، في خطأ من الجهاز الإداري للاتحاد الأفريقي، وسيتم إرسال الأوراق الخاصة بالكأس مع مندوب من الاتحاد لإنهاء إجراءات التحفظ على المندوب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا