• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يقام للمرة الأولى وسط إقبال كبير

76 لاعباً يتنافسون في دوري الشباب للملاكمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مايو 2016

أمين الدوبلي(أبوظبي)

يتنافس 76 لاعبا في البطولة الأولى لدوري الشباب والناشئين والواعدين للملاكمة التي انطلقت أمس الأول من صالة فاطمة بنت مبارك في العاصمة أبوظبي توزعوا بواقع 21 لاعبا واعدا تحت 13 سنة، بينهم 14 لاعبا مواطنا، و25 لاعبا في منافسات الناشئين بينهم 15 لاعبا مواطنا، و30 لاعبا في مرحلة الشباب بينهم 17 مواطنا، وهي أكبر نسبة مشاركة في أي بطولة للشباب والناشئين والواعدين في الدولة بعد انتشار اللعبة في مختلف الإمارات.

حضر الانطلاقة عبد الله الزعابي عضو مجلس الإدارة رئيس اللجنة الفنية، وعبر عن سعادته بالمستوى الفني في كل الفئات، مشيرا إلى أن اللعبة في تطور مستمر على ضوء البرامج التي يطبقها الاتحاد برئاسة الشيخ حامد بن خادم بن بطي آل حامد رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية، وأن سعادته أكبر بالإقبال على المشاركة من قبل الواعدين، وأن تلك المشاركة اقترنت بمستوى منافسات عالية المستوى، حيث إنهم جميعا يملكون أساسيات اللعبة، ولديهم الطموح والرغبة في التطور والانضمام إلى المنتخب الوطني.

وقال الزعابي: المنافسات التمهيدية أقيمت في اليوم الأول، وستصدر النتائج النهائية اليوم بعد انتهاء الأدوار النهائية، وتكتسب تلك البطولة أهمية كبرى، حيث إنها تأتي قبل المشاركة في بطولة العرب للشباب والناشئين في المغرب خلال الفترة من 17 إلى 23 مايو الجاري، ولدينا منتخب للشباب والناشئين يمكن أن نقيم مستوى اللاعبين فيه على ضوء البطولة الجارية، وأن نضم بعض الوجوه المميزة له، كما أنها كانت فرصة مميزة للاحتكاك القوي للاعبين، واكتساب الخبرات، وأهم المكتسبات من وجهة نظري هي انتشار شعبية اللعبة في مختلف الإمارات، وبدأت تصل لنا مطالبات من الفجيرة وعجمان ورأس الخيمة وغيرها للانضمام إلى اللعبة، وبالفعل كانت هناك وجوه مميزة من تلك الإمارات.

وقال: بطولة العرب في المغرب هي أول تفعيل للجنة الملاكمة العربية بعد إشهارها أخيرا، واعتراف الاتحاد الدولي للعبة بها، حيث نملك حقيبة مهمة في تلك اللجنة التي يتولى فيها زميلنا محمد بوخاطر نائب رئيس الاتحاد رئاسة اللجنة القانونية التي تعد مسؤولة عن تأسيس اللوائح المنظمة الجديدة، ومعايير المشاركات في البطولات، والهيكل التنظيمي للجنة بحيث تكون نواة للاتحاد العربي الجديد.

وأضاف الزعابي: نحرص على إتاحة فرص الاحتكاك خلال البطولات المحلية والمعسكرات الخارجية لأن معظم لاعبينا وجوه شابة حديثو الخبرة، وكان من الضروري أن يحصلوا على الخبرة الدولية، وسبق لنا أن أقمنا معسكرات في تايلاند وأوزبكستان والقاهرة، وتم تحقيق العديد من المكاسب خلال هذا المعسكرات، وعلى رأسها الدخول في أجواء المنافسات الإقليمية والقارية، ومواجهة مدارس مختلفة في اللعبة، ونحن سعداء بعلاقتنا المميزة مع كافة الاتحادات الوطنية، وحيثما نذهب تتوفر لنا الإمكانات الملائمة لتحقيق أكبر قدر من الفوائد.

وعن بطولة العرب قال: سنسافر الأسبوع المقبل، ونعول كثيرا على الخروج منها ببعض المكاسب، رغم أن ملاكمة الإمارات ما زالت حديثة العهد قياسا باللعبة في دول شمال أفريقيا التي أنجبت أبطال عالم حققوا ميداليات أوليمبية، وخاصة الجزائر ومصر والمغرب، ولكن ثقتنا كبيرة بلاعبينا، بعد أن شاركنا في بطولة دولية العام الماضي في الجزائر حيث كان لنا حضورنا المميز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا