• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م

الساعة البيولوجية تؤثر على سرعة ضربات القلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 فبراير 2012

لندن (د ب أ) - قال علماء من أميركا إنهم اكتشفوا وجود علاقة بين الساعة الداخلية «البيولوجية» والاضطرابات الخاصة بسرعة ضربات القلب لدى الفئران، والتي يمكن أن تؤدي لنفوقها. وقال موكيش جين وزملاؤه من جامعة كيس ويسترن ريسرف في مدينة كليفلاند بولاية أوهايو في دراستهم، التي نشرت نتائجها أمس الأول في مجلة “نيتشر” البريطانية، إن بروتيناً معروفاً بتسببه في حدوث اضطرابات في ضربات القلب لدى الفئران يتأثر بمكونات تابعة للساعة البيولوجية التي توجه الكثير من العمليات الحيوية داخل الجسم. وتوقع الباحثون أن تساعد نتائج دراستهم في معرفة السبب وراء ظاهرة تزايد عدد الذين يصابون باضطرابات في إيقاع القلب في وقت ما من أوقات اليوم، حيث يعد الموت المفاجئ للقلب من أكثر الأسباب الرئيسة للموت جراء أمراض القلب. وتحدث ضربات القلب بواسطة الاستثارة الكهربية للخلايا، ويلعب تدفق الجزيئات المشحونة كهربياً عبر القنوات الموجودة في الغلاف الخارجي للخلايا دوراً جوهرياً في ذلك. وتعود عضلات القلب لحالتها قبل الاستثارة في الفترة التي تتخلل كل ضربة من ضربات القلب. فإذا أصيبت هذه العملية المسماة بـ”عودة الاستقطاب” بالخلل فإن ذلك يمكن أن يؤدي إلى اضطرابات في إيقاع ضربات القلب التي تجعل القلب بسرعة مفرطة أو بشكل غير منتظم. ودرس فريق الباحثين بروتيناً يعرف اختصاراً بـ”كي إل أف 15”، يلعب دوراً في أن تعمل قنوات الاستثارة الكهربية بشكل صحيح. وتبين من خلال الدراسات أن إنتاج هذا البروتين يخضع لإيقاع يومي. ثم عثر الباحثون أثناء تجاربهم على الفئران التي لا تعمل قلوبها بالشكل الصحيح على بروتين آخر يرجح أنه يتأثر ببروتين “كي إل أف 15”، والذي له تأثير على تدفق الجزيئات المشحونة، ومن ثم على عملية “عودة الاستقطاب”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا