• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«زيزو» يرفع شعار «قتال حتى آخر دقيقة»

إنريكي: فريق واحد يمكنه أن يصبح بطلاً اليوم!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مايو 2016

محمد حامد (دبي)

ظهر لويس إنريكي المدير الفني للبارسا ونظيره في الريال زين الدين زيدان، وصاحب المركز الثاني في الليجا دييجو سيميوني المدير الفني لفريق أتلتيكو قبل ساعات من جولة اليوم الواعدة بالإثارة، ليؤكدوا التمسك بحظوظ أنديتهم في المنافسة على اللقب. وكانت تصريحات إنريكي الأكثر تفاؤلاً، مؤكداً الحقيقة التي يعلمها الجميع وهي أن البارسا هو الفريق الوحيد الذي يمكنه الفوز باللقب اليوم. وفي تصريحاته التي أطلقها في المؤتمر الصحفي قبل الديربي الكتالوني أمام إسبانيول صاحب المركز الـ 14، قال إنريكي: «هل من الممكن أن نصبح أبطالاً لليجا عقب مباراتنا مع إسبانيول؟ لم لا؟ بالطبع نحن الفريق الوحيد الذي يمكنه أن يصبح بطلاً لليجا في الجولة قبل الأخيرة، اهتمامي ينصب على هذه المباراة، ومن ثم سنرى ما إذا كان للمباراة الأخيرة الدرجة نفسها من الأهمية».

وتابع المدير الفني للبارسا: «مباراة الديربي بين البارسا وإسبانيول لها أهميتها في جميع الأحوال، كما أن الظروف تجعلها أكثر أهمية هذه المرة سواء للبارسا أو للفريق المنافس، مباراتان فقط على نهاية المسابقة، ونحن نريد الحصول على النقاط الـ 3 قد يتعجب البعض إذا قلت إنني لا أتذكر شيئاً عن عثرات البارسا منذ 4 أسابيع، كل التركيز في الفترة الحالية على حسم لقب الليجا». ورفض إنريكي الحديث عن المفاوضات مع الفرنسي حاتم بن عرفة، فقد أشارت تقارير صحفية فرنسية وكتالونية إلى أن بن عرفة يقترب من البارسا في صفقة انتقال حر، وعن ذلك علق إنريكي قائلاً: «لا يمكنني التحدث عن لاعب ليس مسجلاً في صفوف برشلونة، هناك الكثير من الشائعات، ولكنني لا أتحدث عن شائعات أو أناقشها بصورة علنية».

على الجانب الآخر أكد زين الدين زيدان المدير الفني للريال أن فريقه سيقاتل حتى الدقيقة الأخيرة في الموسم إذا كان هناك أمل في الحصول على اللقب، وتابع زيزو:«نحن الآن في المرتبة الثالثة في الليجا، ولكننا لسنا خارج إطار المنافسة، الشيء الأفضل الذي يمكننا أن نفعله هو أن نفوز بمباراتنا أمام فالنسيا ثم المباراة الأخيرة، وحينها يمكننا أن ننظر حولنا لنرى أين نحن». وأضاف المدرب الفرنسي: «أعلم أن المباراة أمام فالنسيا لن تكون سهلة، في هذه المرحلة من الموسم، وفي وضعية الريال الحالية، حيث المنافسة على دوري الأبطال والدوري يجب أن يكون التفكير في كل يوم على حدة، وكل مباراة نخوضها وليس أبعد من ذلك، الريال لم يحقق شيئاً حتى الآن، ومن ثم يصبح من الضروري أن نتحلى بأعلى درجات التركيز ونفكر في كل مباراة باعتبارها مواجهة نهائية، سنقاتل حتى الدقيقة الأخيرة من عمر الليجا».

وأكد زيدان أنه يشعر بالارتياح للعمل في الريال، مضيفاً أنه مدرب محظوظ لأنه يتولى منصب المدير الفني للفريق الملكي، وتابع:«الريال يؤمن بقدرته على الفوز بأي بطولة ويقاتل عليها، لقد حققنا 10 انتصارات متتالية في الدوري، علينا الفوز في المباراتين الأخيرتين، ثم نرى ما تأثير ذلك على هوية البطل، وفيما بعد سيكون لدينا الوقت للاستعداد جيداً لنهائي دوري الأبطال».

أما دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد، وكعادته فقد أكد أن فريقه لا ينظر إلى المنافسين، ولا يفكر حتى فيما هو أبعد من المباراة التي يخوضها في الوقت الراهن، إلى حد أنه يهتم بمباراة ليفانتي اليوم في المرحلة قبل الأخيرة لليجا أكثر من موقعة نهائي دوري الأبطال في مواجهة الجار الكبير ريال مدريد.

ونقلت صحيفة «ماركا» تصريحات سيميوني التي أدلى بها قبل مباراة اليوم، حيث قال:«شعار أتلتيكو مدريد هو القتال والمثابرة، أنا فخور بعقلية وروح فريقي، لا أعلم إذا كان الفوز في آخر مباراتين من الليجا يكفي لنصبح أبطالاً أم لا، على أي حال علينا أن نهتم بأنفسنا ولا نفكر فيما هو أبعد من كل مباراة نخوضها».

وعن انتصار فريقه على برشلونة وبايرن ميونيخ وبلوغ النهائي القاري، قال سيميوني:«نشعر بالفخر، مصدر فخرنا أننا جميعاً ننتمي إلى كيان أتلتيكو مدريد، هناك 7 لاعبين من العناصر القدامى في الفريق، سواء كان لهم حضور في المباريات أم لا، إلا أنني أجدهم يلعبون دوراً ملهماً داخل وخارج الملعب، ما لا يعلمه البعض أن الأداء الجيد فقط قد لا يكون كافياً لأتيتكو مدريد لكي يحقق الانتصارات والبطولات، يتوجب علينا تقديم ما هو أبعد من الأداء الجيد في المباريات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا