• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

العين والإمارات.. «مصير الصقور»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مايو 2016

صلاح سليمان (العين)

يحل فريق الإمارات ضيفاً على العين في مباراة مصيرية هي الأخيرة في «روزنامة» دوري الخليج العربي هذا الموسم، ويدخل «الزعيم» إلى أرضية الملعب، وفي رصيده 56 نقطة يحتل بها مركز الوصيف، ومهما كانت نتيجة المواجهة فإنها لن تؤثر على موقفه في جدول الترتيب، ما يعني أن «الزعيم» يبقى محافظاً على المركز الثاني، قبل صافرة البداية، ولكنها تهم «الصقور» بالدرجة الأولى، والذي يحتل حالياً المركز الثاني عشر وله 26 نقطة، متساوياً مع الفجيرة صاحب المركز قبل الأخير. ويبتعد عن الشارقة ودبا الفجيرة بنقطة ونقطتين على التوالي، وهي الفرق الأربعة التي تتنافس على البقاء في «الأضواء والشهرة»، وتسعى جاهدة لتحاشى الهبوط إلى الدرجة الأولى. ومن المنتظر أن يدفع الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين بالتشكيلة نفسها التي شارك بها أمام الفجيرة في الجولة الماضية، حيث أراح جميع اللاعبين الأساسيين، بعد أن فقد فرصة المنافسة على لقب الدوري، ما جعله يحول تركيزه نحو لقاء ناساف الأوزبكي الذي واجهه في آخر لقاءات دور المجموعات من بطولة الأندية الآسيوية، ونجح في تخطيه، لينتزع بطاقة التأهل إلى الدور ثمن النهائي. وما أشبه الليلة بالبارحة، حيث إن العين تنتظره مباراة مهمة أيضاً في ربع نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، حيث يلتقي الوصل يوم الخميس المقبل، على استاد محمد بن زايد في العاصمة أبوظبي، ولهذا السبب فإن زلاتكو لن يجازف في لقاء اليوم عبر الدفع بعناصره الأساسية، تحسباً للإرهاق وتحاشياً للإصابات. وفي المقابل يفقد البرازيلي باولو كاميلي مدرب الإمارات 5 من لاعبيه الأساسيين، هم الحارس أحمد الشاجي وجمال إبراهيم ورودريجو وديالو والحسن صالح بسبب الإيقاف والإصابة، ما يؤثر على أداء الفريق. ويتطلع الإمارات إلى الفوز على العين، ثم ينتظر نتائج منافسيه الثلاثة لتحديد مصيره، وفي حالة خسارته أو تعادله مع فوز الفجيرة على النصر فإنه يفقد أمله في البقاء بغض النظر عن نتيجة مباراة دبا الفجيرة والشارقة.

سعيد المنهالي:

القتال دفاعاً عن شعار «البنفسج»

العين (الاتحاد)

قال سعيد المنهالي مدافع العين إن التاريخ يرصد جميع المواجهات التي يكون العين طرفاً فيها بمختلف المسابقات، مبيناً أن مهمتهم الليلة أمام «الصقور» لن تكون سهلة، خاصة أن الضيف ليس أمامه أي خيار سوى السعي من أجل البقاء في دوري الخليج العربي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا