• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

من أجل مشاركة الدوليين في معسكراتها الخارجية

الأندية تطالب باختصار تجمع «الأبيض» من شهرين إلى شهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مايو 2016

معتز الشامي (دبي)

على غير المتوقع، أبدت أندية عدة في دورينا، اعتراضها على طلبات الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول، بقيادة المهندس مهدي علي، والتي تتعلق بتجمع الأبيض الكبير قبل خوض مباراتي اليابان وأستراليا في المرحلة الثالثة والأخيرة المؤهلة إلى مونديال موسكو يومي 1و 6 سبتمبر المقبل.

وجاء ذلك بعدما تمسك الجهاز الفني بتجمع اللاعبين الدوليين بداية من 10 يوليو في معسكر خارجي يستمر حتى 10 أغسطس، بينما يرجع اللاعبون لاستكمال المعسكر داخلياً وأداء مباراة دولية ودية أحد يومي 17 أو 18 من الشهر ذاته، قبل أن يغادر الأبيض إلى معسكر الصين استعداداً لمواجهة اليابان وأداء مباراة دولية ودية يوم 24 أغسطس على أقصى تقدير، مع أحد منتخبات وسط أو شرق آسيا، ومن ثم السفر إلى اليابان لمواجهة الساموراي يوم 1 سبتمبر، قبل العودة على متن طائرة خاصة إلى الدولة استعداداً لمواجهة أستراليا في الجولة الثانية، وهو ما يعني استمرار اللاعبين مع المنتخب مدة تصل إلى شهرين تقريباً. وأبدت الأندية اعتراضها «رسمياً»، على هامش ورشة العمل التي عقدتها الإدارة التنفيذية للجنة المحترفين قبل أكثر من أسبوع، قبل أن يتم رفع مطلبها رسمياً إلى اتحاد الكرة، بهدف الوصول إلى حل وسط يرضي جميع الأطراف.

وأشارت الأندية الأكثر تضرراً من غياب الدوليين عنها، وفي مقدمتها العين والأهلي والجزيرة والنصر، إلى أنها لا تمانع في انضمام الدوليين اعتباراً من 7 أو 8 أغسطس المقبل، ما يتيح لها فرصة كافية لتجهيز اللاعبين في المعسكرات الخارجية، ووضع الأجهزة الفنية للأندية يدها على الجوانب التكتيكية والبدنية والتشكيل الأمثل للفريق قبل بداية الموسم، مع الأخذ في الاعتبار، تأهل كل من العين والنصر ألى دور الـ16 في دوري أبطال آسيا، حيث ستكون المباراة الأولى لهذا الدور يومي 17 و18 أغسطس والعودة يومي 24و 25 من الشهر نفسه ، وسيحتاج العين للاعبيه الدوليين، حيث يتوقع أن ينضم ما لا يقل عن 7 لاعبين إلى قائمة الأبيض، بينما سيكون العدد أقل لدى النصر، ما يعني أن العين سيكون أكثر المتضررين حال ابتعدت عنه العناصر الأساسية في تشكيلته بشكل متواصل.

ورغم ذلك لم يعترض العين -كغيره من الأندية- على ترك لاعبيه مدة شهر كامل في صفوف المنتخب، لكن شريطة أن تكون هناك فرصة أمام تجمع الدوليين مع أنديتهم في جزء من المعسكرات الخارجية.

على الجانب الآخر، لم يحسم اتحاد الكرة هذا الملف الشائك، حيث يتوقع أن يعقد المهندس مروان بن غليطة أول جلسة رسمية له مع المهندس مهدي علي المدير الفني للمنتخب الوطني خلال الساعات القليلة القادمة، للحديث عن المرحلة المقبلة وما يرتبط بها من تحديات، وعرض مطالب الأندية على المدير الفني للمنتخب، على أمل الوصول لحل وسط. ويأتي ذلك رغم تأكيد بن غليطة على أهمية أن تتكاتف جميع الأندية، التي عليها أن تضحي من أجل مصلحة المنتخب الوطني، وتحقيق حلم التأهل لكأس العالم، وينتظر أن يخرج الاجتماع باتفاق أخير ونهائي مع الجهاز الفني، إما بالموافقة على طلبات الأندية، أو رفضها، علماً أن الجهاز الفني سيضع تصوره الخاص بترك اللاعبين الدوليين عقب العودة من المعسكر الخارجي 10 أغسطس، لاسيما لكل من أندية العين والنصر، قبل مباريات دور الـ16 من دوري الأبطال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا