• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

أعاد نبضات الحياة لحاضرة الفـن والأدب الأولى

المسرح.. رسالـة راقيـة لمنع التسليح في أوساط المجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مايو 2016

بسام القاضي (عدن)

بعد عقدين من إغلاق نظام المخلوع صالح مبنى «المسرح الوطني في مدينة التواهي» وبالتزامن مع تحسن الوضع الأمني بالعاصمة عدن واستمرار الخطة الأمنية في تطهير المدن من الإرهابيين والجماعات المتطرفة، دشنت فرقة خليج عدن المسرحية، بالتعاون مع إذاعة هولندا العالمية، سلسلة عروض مسرحية «حكاية أسامة» في مدارس الثانوية بعدن.العرض المسرحي «حكاية أسامة» الذي دشن عرضه من ثانوية باكثير النموذجية «فتيات» بمدينة عدن القديمة «كريتر»، وتبعها ثانوية أبان النموذجية «بنات»، وثانوية البيحاني النموذجية «أولاد»، ويشمل 20 ثانوية بعدن «ذكوراً وإناثا»، يأتي ضمن مبادرات شبابية لاستعادة المسرح في عدن ويهدف لإقامة سلسلة عروض مدرسية، يناقش من خلالها قضايا العنف والتطرف، على طريقة مسرح المضطهدين، وبآلية المسرح التفاعلي، حيث يشارك الجمهور في إعادة بناء الأحداث وفق حوار مباشر بين الجمهور والممثلين على خشبة المسرح المدرسي.وتعد مسرحية «حكاية أسامة» آخر أعمال فرقة خليج عدن المسرحية وهي من تأليف وإخراج الشاب الجنوبي عمرو جمال وتمثيل محمد ناجي بريك، أكرم مختار، هشام الحمادي، عبير عبد الكريم وعلي أحمد يحيى، وتقدم فرقة خليج عدن المسرحية على مشروع جديد بالشراكة مع إذاعة هولندا العالمية من خلال عروض المسرح التفاعلي في 20 مدرسة من مدارس الثانوية بعدن.

«حكاية أسامة» بحسب المؤلف والمخرج المسرحي عمرو جمال هي مسرحية قصيرة 30 دقيقة، تنتمي إلى نوعية المسرح التفاعلي، وتتضمن 20 عرضاً ولكن هذه المرة بطريقة جديدة، حيث تعود الجمهور أن يقوم بالحضور إلى المسرح لمشاهدة العروض المسرحية لفرقة خليج عدن، هذه المرة ستزور فرقة خليج عدن مجموعة من المدارس الثانوية لنقل تجربة المسرح إلى المدرسة.

عمرو جمال أوضح في حديث لـ «الاتحاد » أن المسرح التفاعلي يعتمد على عرض مشكلة مؤثرة ومواكبة وترك أحداثها مفتوحة لتحفز المشاهدين على التفكير والنقاش حول تلك المشكلة والتفكير في الحلول، وسيتاح للطلاب أن يطلبوا من الممثلين إعادة مشهد معين ليقوموا بتغيير أحداثه حسب وجهة نظرهم لحل المشكلة، مشيراً ان «حكاية أسامة» مسرحية توعية تناقش بشكل رئيسي ظاهرة التسلح والانضمام للجماعات المسلحة، أسباب الظاهرة ونتائجها.

المخرج والمؤلف المسرحي الشاب عمرو جمال قال إن فرقة خليج عدن خضعت لدورة مكثفة في المسرح التفاعلي نهاية مارس الماضي في الأردن تحت إشراف إذاعة هولندا العالمية، وكان آخر أعمالها المسرحية «صرف غير صحي» التي عرضت في أكتوبر 2014 وتوقف نشاط الفرقة في عام 2015 بسبب الحرب وتعد مسرحية «حكاية أسامة» استئنافاً لنشاط الفرقة من جديد.

فرقة خليج عدن المسرحية تأسست، وأُشهرت رسمياً، في 5 مايو 2005 من خلال أول عرض مسرحي للفرقة «عائلة دوت كوم» قدم في مهرجان «ليالي عدن المسرحية»، وقبل تأسيس الفرقة كان أعضاؤها يتبعون فرقة «المسرح المدرسي» في مدينة عدن والتي حققت في تلك الفترة نجاحات كبيرة، وقد نالت المسرحيات التي قدمتها الفرقة خلال عامي 2000 و2001 العديد من الجوائز المحلية على مستوى اليمن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا