• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تعمل عـلى إيصـــال صـــوت الحـــق إلى العــــالم

«عدن تتحدث».. جرائم مليشيات الحوثي والمخلوع لا تتوقف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 مايو 2016

ماجد عبد الله (عدن)

ارتكبت ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح منذ اندلاع الحرب الظالمة على المدن اليمنية انتهاكات وجرائم وحشية، طالت الإنسان قبل الأرض، فلم تفرق مليشيات الشيطان، كما يصفها اليمنيون، بين النساء والأطفال في عدوانهم الغاشم الذي دمر الأخضر واليابس وقتل وشرد الآلاف من الأبرياء.

ما ترتكبه مليشيات الانقلابيين في اليمن منذ 21 سبتمبر 2014م وحتى اليوم، دفع بالحكومة الشرعية والمنظمات المدنية إلى سرعة تقديم ملف متكامل عن كل الجرائم المرتكبة في مختلف المدن وإيصالها إلى المنظمات الدولية المعنية بالفصل في مثل هكذا جرائم، فالمخلوع صالح وزعيم المتمردين عبد الملك الحوثي، يعدان من أبرز زعماء الحرب الذين يتطلب تقديمهم إلى محكمة الجنايات الدولية لإيقاف جرائمهم المتواصلة.

خلال الحرب على مدينة عدن ارتكبت مليشيات الحوثي والمخلوع صالح أبشع الجرائم الإنسانية، والتي قوبلت بتعتيم دولي أو ذكر عابر دون الوقوف وقفه جادة تنصف بها الضحايا وذويهم، الاستهتار بلغ أشده بسبب منظومة النظام السابق الذي كان المخلوع صالح يتزعمه، التي تعمل على نشر حقائق مغلوطة عن الانقلاب والحرب التي تشن على المدن في اليمن، بل أنهم برروا حربهم بأنها حرب على متطرفين تحت مسمى «الدواعش» وأخرى تكفيريين.

دمرت تلك المليشيات الانقلابية كل شيء في عدن، وهجرت الأهالي، وقتلت النساء والأطفال وكبار السن، وهجرت مئات الآلاف من الأسر، هذه الجرائم دفعت بمجموعة من الشباب إلى توثيق هذه الانتهاكات والجرائم، والعمل على إيصالها للعالم بصورة حقيقة، أن هذه الحرب هي حرب ظالمة ضد المدنيين العزل، وأن الضحايا لن يتنازلوا عن حقهم ويوجهون نداء استغاثة للعالم لمساندتهم في محاسبة ومحاكمة الانقلابيين وزعمائهم، خطوة جبارة لكسر التعتيم الإعلامي، ونشر الحقيقة عن فظاعة ما ترتكبه تلك العناصر الإجرامية على مستوى اليمن وعدن بشكل خاص.

«عدن تتحدث» .. «Aden’s Talking» ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا