• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

معايير للترخيص وتحديد الارتفاعات والمناطق المسموح بالتحليق فيها

«الطيران المدني» تبدأ وضع ضوابط لاستخدام الطائرات من دون طيار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 فبراير 2015

محمود الحضري

دبي (الاتحاد)

باشرت الهيئة العامة للطيران المدني العمل على وضع لوائح ومعايير استخدام الطائرات دون طيار في أجواء الإمارات، كما تقوم بالتنسيق مع الدوائر والجهات المختصة لوضع ضوابط لتقنين استيراد هذه الطائرات وتداولها في أسواق الدولة، ووضع معايير الترخيص لمستخدمي الطائرات ذات الأحجام الكبيرة والقدرات المتقدمة من هذا النوع، فضلاً عن تحديد الارتفاعات والمناطق المسموح بالتحليق فيها.

وتستند الهيئة في إعداد لوائح ومعايير استخدام الطائرات من دون طيار على مقترحات الدراسة التي قامت بها اللجنة الوطنية التي تشكلت في أكتوبر من العام 2013، وضمت ممثلين عن الشركاء الاستراتيجيين ومزودي خدمات الملاحة الجوية، بالتعاون مع اللجنة المنظمة لجائزة الطائرات بدون طيار لخدمة الإنسان، وذلك بهدف الدراسة الشاملة والمفصلة حول الطائرات من دون طيار وأنواعها واستخداماتها، ومستخدميها، والأغراض الشخصية والتجارية التي يمكن الاستفادة فيها من هذا النوع من الطائرات.

وكان مكتب رئاسة مجلس الوزراء، أعلن في وقت سابق عن جائزة الإمارات للطائرات من دون طيار لخدمة الإنسان، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ضمن فعاليات القمة الحكومية الثانية في فبراير الماضي.وقال سيف محمد السويدي مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، إن الهيئة كجهة تشريعية ورقابية فيما يختص بأمن وسلامة الطيران في الدولة، قامت بتشكيل لجنة وطنية، للقيام بدراسة شاملة لاستخدامات هذا النوع من الطائرات والقيام بوضع قوانين وتشريعات تفصيلية لهذه الأنظمة الحديثة من الطائرات من دون طيار، والتي ستضاف للأنظمة المعمول بها حاليا بالدولة والتي تمنع استخدام المجال الجوي من دون الحصول على إذن مسبق من الهيئة وبالتنسيق مع وحدات الملاحة الجوية المعنية بالدولة. وأضاف أن الهيئة تسعى إلى تشجيع الابتكارات والتقنيات الحديثة في الطيران ضمن إطار التشريعات الوطنية التي تضمن سلامة الطيران، مرحباً بالعمل جنباً إلى جنب مع الوزارات والهيئات الراغبة في تسخير تقنية الطائرات من دون طيار لخدمة المجتمع لإصدار التراخيص المطلوبة وبشكل منظم ضمن ضوابط تحكمها اللوائح والتشريعات وذلك للحد من الاستخدام العشوائي والخاطئ لها. وأكد أن الإمارات تحرص دائماً على أن تكون سباقة في تبني التطورات الحديثة في كل المجالات، وأن تقنين عمل واستخدامات الطائرات من دون طيار في الدولة سيكون له انعكاس إيجابي على انتشار هذه المنظومة الجديدة لخدمة عدد كبير من القطاعات.

ولا تزال الجهود الدولية لوضع إطار تنظيمي لتشغيل الطائرات من دون طيار في بداياتها، وجاءت الإمارات بين عدد قليل من الدول في العالم التي قامت بوضع الإطار التنظيمي لعمل هذا النوع من الطائرات، فيما يتوقع أن تصدر منظمة الطيران المدني الدولي «إيكاو» المعايير الدولية لتنظيم هذا النشاط خلال السنوات الخمس المقبلة. من جانبه، توقع إسماعيل البلوشي المدير العام المساعد لقطاع شؤون السلامة الجوية في الهيئة العامة للطيران المدني، أن تشهد الفترة المقبلة انتشاراً كبيراً للطائرات من دون طيار في أجواء الدولة، بفضل العدد غير المحدود للتطبيقات التي يمكن أن توفرها بما يخدم قطاعات أعمال متعددة، مضيفاً أن صدور التشريعات واللوائح الخاصة بتشغيل الطائرات من دون طيار في الدولة سيفتح الباب أمام تبنيها من قبل العديد من الجهات الحكومية والخاصة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا