• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

شكوى ضد حصص اليوجا في المدرسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 23 فبراير 2013

لوس أنجلوس (أ ف ب) - رفع محامون أميركيون شكوى ضد مؤسسات تربوية في كاليفورنيا لأنها توفر حصص يوجا للتلاميذ، معتبرين أن ذلك «ينتهك حرية المواطنين الدينية» من خلال تدخل المعتقدات الهندوسية. ويتهم مركز «ناشونال سنتر فور لو أند بوليسي» الذي تقدم بالشكوى أمام محكمة في سان دييجو سلطات منطقة إنسينيتاس التربوية بتقاضي مبلغ 533 ألف دولار من مؤسسة «جويس» في مقابل دروس يوجا من 40 دقيقة توفر مرتين في الأسبوع للتلاميذ.

واعتبرت الشكوى أن هذه «المنظمة التي تستند إلى الدين» وتستمد اسمها من معلم اليوجا الهندي كريشنا باتابي جويس ومن أتباعه مادونا وستينج، لها «تصل إلى تلاميذ صغار يمكن التأثير عليهم من خلال اختبار مزايا «الصحة والرفاه «لبرنامجها». وقد تم التقدم بالشكوى باسم ستيفن وجنيفير سيدلوك، وهما والدا تلاميذ، وأطفالهما.

وقال دين برويلز المحامي ورئيس هذا المركز «مهما كانت حاجة مدارسنا إلى المال كبيرة، فإن حرية الدين ليست للبيع». واعتبر المحامي أن الدروس المقدمة «تشكل انتهاكاً جدياً للثقة العامة»، مستنداً في شكواه إلى دستور ولاية كاليفورنيا «الذي يمنع استخدام موارد الدولة لأغراض دينية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا