• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مريم المهيري الرئيس التشغيلي لـ twofour54:

مليار درهم التجارة الإلكترونية عبر «المحمول» 8,4

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) قدرت مريم المهيري الرئيس التشغيلي لـ twofour54حجم سوق التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر الهواتف الذكية خلال العام الماضي بنحو 8,4 مليار درهم (2,3 مليار دولار). وقالت المهيري في حوار مع «الاتحاد»، إن التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر الهواتف الذكية ستنمو 13٪ سنوياً حتى عام 2019، مقدرة حصة السعودية والإمارات بنحو 40٪ من حجم السوق بالمنطقة بحلول 2020. ورجحت أن تصل عائدات التجارة الإلكترونية عبر الهاتف المتحرك إلى 20٪ من مجموعها الإجمالي في عام 2015، بارتفاع بنسبة 7٪ عما كانت عليه في العام 2011. وأكدت أن المستقبل سيكون للإعلام الرقمي والتطور التقني وما يرتبط بهما من تحسين مزايا الهاتف المتحرك، وانتعاش التجارة الإلكترونية، ونمو سوق الألعاب الإلكترونية، كما لا بد لوسائل الإعلام التقليدية كالقنوات التلفزيونية وغيرها أن تتكيف مع التطور السريع للمنصات الرقمية وتزايد الإقبال الجماهيري عليها. وحول تطوّر قطاع الإعلام في دول مجلس التعاون الخليجي خلال السنوات القليلة الماضية، وخصوصاً خلال عام 2014، أشارت المهيري إلى تطوّر قطاع الإعلام في دول مجلس التعاون الخليجي من خلال النمو السريع لسوق الإعلام الرقمي والمنصات الرقمية، كما تطورت وسائل الإعلام المعروفة مثل القنوات التلفزيونية والصحف واستطاعت مواكبة العصر الرقمي من خلال إنشاء المنصات المتعددة على مواقع التواصل الاجتماعي وابتكار المحتوى الموجه لجمهور هذه المواقع. وقالت: في عام 2014، استقبلنا عدداً من الإنتاجات الإقليمية والعالمية، من ضمنها الفيلمان السينمائيان الشهيران «حرب النجوم» و«السرعة والغضب 7»، ما جعل هذا العام من أكثر السنوات نجاحاً في مسيرتنا حتى الآن. وحول أبرز الإنجازات التي حققتها twofour54في العام 2014، أفادت المهيري بأن ثمة العديد من المبادرات والمشاريع التي تم إنجازها ومنها على سبيل المثال: إطلاق برنامج «رجال الأعمال»، الذي يهدف إلى خلق فرص وظيفية للشباب الإماراتي من خلال دعم أصحاب المشاريع الطموحة والشركات الناشئة وجذب أفلام مهمة من هوليوود وبوليوود مثل حرب النجوم، والسرعة والغضب 7، وبانج بانج، وبيبي، والمشاركة في إنتاج المسلسل السوري «الإخوة»، وهو العمل العربي الأكثر نجاحاً هذا العام. وكذلك توسيع العمل على المستوى الإقليمي من خلال شراكات تم توقيعها مع شركة «تمكين» البحرينية وهيئة الإذاعة والتلفزيون في المملكة العربية السعودية، وانضمام 100 شركة تقريباً إلى المجمّع الإعلامي في twofour54. حول تأثير الوضع الاقتصادي والسياسي الحالي على صناعة الإعلام، أفادت المهيري، بأن الإعلام هو مرآة للواقع، لا يمكن أن ينفصل عنه، فهو يعكس التطورات ومجريات الأحداث في محيطه، ويتأثر بها ويؤثر فيها وقد انعكست الظروف السياسية والاقتصادية في المنطقة على وسائل الإعلام وأصحاب الشركات والمنتجين الذين باتوا يبحثون عن أماكن آمنة للعمل والاستثمار. وترى المهيري، أن السوق الإقليمي ستشهد نمواً أسرع من النمو العالمي في بعض القطاعات كقطاع الألعاب على مدى العقد المقبل. وأضافت: يمكننا أن نلاحظ طلباً متزايداً على المحتوى العربي عبر جميع المنابر، ولكن بشكل خاص في مجالات الإنتاج الرقمي والتوزيع، منوهة إلى أن الفرص المتوفرة في سوق هذه المنطقة بالنسبة للشركات الإعلامية، بما في ذلك الرقمية منها، ستتكاثر بفضل زيادة الناتج المحلي الإجمالي، والإنفاق الاستهلاكي، والنمو السكاني، والدعم الحكومي المستمر للصناعات الإبداعية. وأوضحت أن التحوّل إلى النظام الرقمي هو اتجاه عالمي، لكنه يبدو واضحاً جلياً في منطقة الشرق الأوسط نظراً لأن الشباب يشكّلون النسبة الأكبر من مجموع عدد السكان، وسهولة الوصول إلى شبكة الإنترنت، وارتفاع مزايا الهاتف المتحرك وانتشار الهواتف الذكية بسرعة كبيرة. الإعلام الرقمي أبوظبي (الاتحاد) تشكل القنوات التلفزيونية وشركات إنتاج الأفلام والمسلسلات حالياً 30٪ من الشركات المرخص لها للعمل في المنطقة الإعلامية twofour54، في حين أن الشركات الإعلامية الرقمية تشكل 13٪ فقط، ما يعني أن هناك مجالا واسعا للمستثمرين الجدد الذين يرغبون في الاستجابة للطلب المتزايد على المحتوى الرقمي في دولة الإمارات العربية المتحدة، بحسب مريم المهيري الرئيس التشغيلي ل twofour54. وحول أبرز التحديات والفرص أمام صناعة الإعلام بشكل عام، وأمام المناطق الحرة مثل twofour54 في عام 2015، قالت المهيري «لدينا مجموعة من التحديات تتركز في ضرورة تطوير صناعة المحتوى العربي وفق معايير عالمية». وأضافت: كما نسعى إلى تنمية المواهب وتغيير المفهوم التقليدي لصناعة الإعلام وتوعية الجيل الناشئ بأهمية هذه الصناعة ومنحه الفرص للعمل فيها. twofour54 تؤهل المواهب المحلية للعمل الإعلامي أبوظبي (الاتحاد) قالت مريم المهيري الرئيس التشغيلي لـ twofour54: نعمل على تنمية المواهب المحلية وصقل خبراتها، حيث إن الشركات الإعلامية التي تأسست في أبوظبي تبدو بحاجة ماسة للمواهب المحلية، فإن جزءاً من مهمة twofour54 يكمن في المساعدة على تلبية الطلب المتزايد على المحترفين والمهنيين من الإعلاميين المحليين. وأضافت: تسهم مبادرات تنمية المواهب التي تطلقها twofour54 في النمو الإبداعي والتجاري لصناعة الإعلام في دولة الإمارات من خلال تحديد وتعليم ودعم الموهوبين من الشباب العرب، لترجمة الأفكار العظيمة التي يتعلمونها إلى منجزات عملية كالكتب، والأفلام القصيرة، وأشرطة الفيديو والموسيقى والأفلام والرسوم المتحركة والألعاب الإلكترونية والتطبيقات الرقمية. وتابعت «فعلى سبيل المثال، تُخرج twofour54 من خلال مجموعة من دورات التدريب الإعلامي الاحترافية، العديد من الموهوبين على أعلى المستويات في مختلف القطاعات الإعلامية، وثمة العديد من الأشخاص المحترفين الذين تلقوا المهارات اللازمة عبر هذه الدورات، والتي أهلتهم لتولي مناصب إعلامية ضمن قنوات البث الرسمية والمؤسسات الحكومية في إمارة أبوظبي، وعموم الإمارات، ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. كما يضم مجتمع المختبر الإبداعي في twofour54 أكثر من 10 آلاف من المفكرين والمبدعين الذين يطمحون لممارسة مهن في الإعلام وصناعة الترفيه ويوفر المختبر التمويل والدعم للمشاريع عبر جميع وسائل الإعلام بما في ذلك الأفلام، التلفزيون، النشر، الموسيقى، الألعاب الإلكترونية، الرسوم المتحركة. وقالت إن المختبر الإبداعي يدعم محترفي صناعة الإعلام والترفيه من خلال توفير مرافق عمل تمكنهم من إغناء خبراتهم والحصول على فرص تطوير وظيفي جذابة، كما يتمكن أعضاء المختبر الإبداعي من عرض ملفاتهم التعريفية والتواصل مع غيرهم من أعضاء المجتمع الإبداعي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا