• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

تمردت على الألوان الداكنة

فساتين سهرة تنحاز للخامات المترفة والقصات المتداخلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 يناير 2013

مؤخرا طرح مصمم الأزياء المصري محمود غالي أحدث مجموعاته من فساتين الزفاف والسهرة، التي انحاز فيها للخامات المترفة والقصات المتداخلة ولم يتقيد بأطوال محددة، وقد استطاع غالي في سنوات قليلة احتلال مكانه بين أهم الأسماء في عالم الموضة والأناقة، وغزت تصاميمه المميزة قلوب النساء في العالم العربي لتصبح بصمته أكثر وضوحا من خلال رؤيته، التي يغلب عليها الطابع الرومانسي بخطوط ناعمة، ولمسات تعزز المظهر الأنثوي الراقي مما جعله يحظى بثقة صفوة سيدات المجتمع ونجماته.

ماجدة محيي الدين (القاهرة) - تميزت الموديلات الجديدة التي طرحها المصمم المصري محمود غالي لسهرات شتاء 2013 بكونها موجهة للمرأة التي تريد أن تبدو أكثر نضارة وتألقا في أمسيات الشتاء المقبل، واختار مزيجا من الألوان الدافئة والهادئة لتشعر بأنها غير مقيدة بلون محدد أو مجموعة ألوان متقاربة، مشيرا إلى أنه استلهم الكثير من التصاميم من وحي مملكة الزهور والنباتات.

ألوان زاهية

حول الأقمشة التي اعتمدها غالي لتنفيذ المجموعة والألوان التي اختارها لها، يقول “حاولت انتقاء أحدث وأفخر الخامات من أقمشة السواريه التي تلائم الموديل ومنها التول والشيفون والحرير الطبيعي والجرسيه الحرير، إلى جانب الدانتيل، وتمردت على الفكرة الكلاسيكية التي تربط بين الألوان الداكنة وفساتين السهرة.

واستعرت معظم ألوان الزهور والنباتات وحاولت أن تبدو المرأة مشرقة بألوان زاهية رغم وجود بعض الدرجات الداكنة والأخضر بدرجاته والموف بدرجاته التي استولت على عدد كبير من الموديلات إلى جانب الأسود والأحمر، وهما من أكثر الألوان قوة وحضورا في المجموعة”.

وعن اعتماده على القصات المتعددة والمتداخلة في التصميم الواحد، يقول “هدفي من أي تصميم أن يبرز جمال المرأة، ويجعل طلتها قريبة من المثالية، لذلك ألجأ إلى عدة وسائل فنية منها توظيف القصات بأساليب مبتكرة لتنحت القوام، وتجعله أكثر تناسقا ورشاقة”. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا