• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران         12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

3 قتلى بانفجار عبوة في سوق بمأرب واغتيال مسؤول السجن المركزي في عدن

لحج تمحو آثار الإرهاب عقب تحررها من «القاعدة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 مايو 2016

بسام عبدالسلام (عدن)

بدأت السلطات المحلية في لحج، جنوب اليمن، خطواتها الميدانية نحو تطبيع الأوضاع عقب تحررها منتصف الشهر الماضي من سيطرة التنظيمات الإرهابية من قبل القوات الحكومية، بمساندة من قوات التحالف العربي. وقام المحافظ الدكتور ناصر الخبجي ترافقه قيادات أمنية بزيارة ميدانية إلى مدينة الحوطة، وإطلاعه عن قرب على أوضاع المؤسسات والمرافق الخدمية فيها، وما لحق بها من أضرار جراء الحرب الأخيرة التي شنها المتمردون الحوثيون والمخلوع صالح، وما أحدثته أيضاً العناصر الخارجة عن النظام والقانون عقب تحرر المدينة من سيطرة المتمردين أواخر العام الماضي. وتعد هذه الزيارة أول حضور علني للمحافظ في مدينة الحوطة التي كانت تحت قبضة التنظيمات الإرهابي حتى تحريرها بعملية عسكرية واسعة ضمن الجهود الرامية لمكافحة الإرهاب في المدن المحررة من سيطرة المتمردين.

وشارك المحافظ الدكتور ناصر الخبجي ومدير الشرطة في لحج العميد عادل الحالمي وقيادات محلية وأمنية أخرى في حفل تكريم أقيم في مستشفى ابن سيناء بالحوطة، لعمال وموظفين أسهموا في الحفاظ على الممتلكات العامة في المرافق الحكومية، كما زار كلية ناصر للعلوم الزراعية ومكتب وزارة الصحة العامة ومستشفى ابن سيناء العام. وأكد الدكتور ناصر إن السلطات المحلية في المحافظة ستباشر مهامها من داخل الحوطة عقب تأمين المدينة واستعادتها من العناصر الإرهابية، وإن الخطوات القادمة ستكون استعادة المؤسسات والمرافق الحكومية وإعادة تفعيلها من أجل تطبيع الأوضاع بشكل كامل»، لافتا «الحملات الأمنية ستتواصل لتعقب العناصر الإرهابية، يوازيها خطوات أخرى في بناء المؤسسات الأمنية والعسكرية والمرافق الخدمية من أجل النهوض بالمحافظة من جديد». وأشار إلى إن سرعة تطبيع الحياة سيمكن السلطات المحلية من البدء بعملية التنمية، حيث سيتم حصر الأضرار التي تعرضت له لحج من أجل وضع معالجات لها وفق الإمكانيات المتاحة، نحن أمام مرحلة صعبة يكتب علينا الاستمرار للانتصار على كل الصعاب».

من جانبه قال مدير شرطة لحج، العميد عادل الحالمي، إن لحج عانت وانتفضت في وجه الميلشيات المتمردة الحوثية والمخلوع صالح، وبعد تحررها حاولت قوى الإرهاب فرض سيطرتها إلا إنها فشلت بثبات أبناء هذه المحافظة الباسلة، مثمنا دور التحالف العربي وأفراد المقاومة الشعبية الذين شاركوا في عملية تحرير الحوطة وتبن واستعادتها لحضن السلطات الحكومية». وأضاف: لن نسمح بإعادة حضور جماعات مسلحة أو ميليشيات، وسيتم التصدي لها من أجل تعزيز الأمن والاستقرار وحفظ السكينة العامة للمواطنين، مضيفا«التوجهات متواصلة لاستيعاب 1200 فرد من أبناء الحوطة وتبن في جهاز الأمن، متوعداً بملاحقة كل العناصر الإرهابية التي تورطت بسفك الدماء خلال الفترة الماضية وتقديمهم للقصاص الشرعي».

وقتل ثلاثة أشخاص وجرح 11 آخرين أمس بانفجار عبوة ناسفة في سوق شعبي بمدينة مأرب شرق اليمن. وقال وكيل محافظة مأرب، عبدالله الباكري، لـ«الاتحاد»، إن عبوة ناسفة انفجرت قبل صلاة الجمعة في سوق مزدحمة لبيع القات شرق المدينة التي تسيطر عليها حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي منذ منتصف العام الماضي. وأوضح أن الانفجار أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 11 آخرين، مشيرا إلى أن التفجير «ذو طابع إرهابي لأنه استهدف تجمعاً للمدنيين». وقال إن الأجهزة الأمنية شرعت في إجراءات التحقيق لمعرفة الجهة التي تقف وراء التفجير دون أن يستبعد تورط خلايا مرتبطة بجماعة الحوثيين المسلحة التي تسيطر على العاصمة صنعاء وتخوض منذ أكثر من عام صراعات مسلحة ضد القوات الموالية للحكومة الشرعية. وكانت الحصيلة السابقة للهجوم تحدثت عن سقوط سبعة قتلى إلا أن المسؤول المحلي ذكر أن أربعة من المصابين كانوا فاقدي الوعي عندما تم إسعافهم. واغتال مسلحون مجهولون أمس، القائم بأعمال مدير سجن المنصورة المركزي في عدن، وشقيقه أثناء مرورهما في أحد الشوارع الرئيسية بالمدينة. وأفاد شهود عيان، إن مهاجمين ملثمين أطلقا على متن دراجة نارية وابلا من الرصاص على مسؤول السجن، وهاد نجيب وشقيقه، أثناء مرورهما بشارع رئيسي في المنصورة، ولاذا بالفرار ، وحاول مسعفون إنقاذهما إلا إنهما فارقا الحياة. واستعادت أجهزة الأمن في عدن نهاية مارس الماضي السيطرة على مبنى السجن المركزي عقب حملة أمنية لتطهير مديرية المنصورة من التنظيمات الإرهابية التي كانت تتمركز فيها.

في سياق آخر أكدت قيادة المنطقة العسكرية الأولى بوادي حضرموت، مواصلة حملة تعقب الخلايا الإرهابية في كل مديريات الوادي مواكبة للخطة الأمنية في المناطق الساحلية. وأشار بلاغ صادر عن القيادة، إن قوات الجيش تمكنت من تدمير معسكري نخر الحاشدي وسودف الذي اتخذتهما عناصر الإرهاب والشر قاعدة للتدريب والتأهيل على مستوى اليمن والإقليم ومنطلقا لأعمالهم الإجرامية»، وطالبت القيادة من الأهالي التبليغ بأي معلومات أو أماكن حضور تلك العناصر الضالة والمساهمة في إنهاء الأفكار المتطرفة والدخلية على المجتمع حتى يتم تطهير كامل مديريات الوادي منها ومن أفكارهم المنحرفة التي يروجون لها بصورة تامة ونهائية. وثمنت القيادة دور الأشقاء في دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة الذين كانوا ولا زالوا يقدمون دعمهم للقوات المسلحة والمقاومة الشعبية وصولا إلى يمن أمن ومستقر لا تحكمه المليشيات ولا الأفكار الضالة والمنحرفة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا